LOADING

Type to search

نتنياهو: نحن نمنع تموضع إيران في سورية بشكل منهجي

رئيسي شؤون دولية غير مصنف

نتنياهو: نحن نمنع تموضع إيران في سورية بشكل منهجي

قدس اليومية فبراير 2
Share

الداخل المحتل – قدس اليومية

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الجمعة، في أعقاب القصف الإسرائيلي على دمشق ومقتل 7 جنود من جيش النظام السوري وحرس الثورة الإيراني، إن “إيران هي التهديد الأكبر على دولة إسرائيل، ونحن نمنعها بشكل منهجي من التموضع في سورية”.

 

وفي رده على سؤال، خلال مقابلة أجرتها معه “راديو حيفا”، قال نتنياهو “إنني لا أتطرق إلى أمور عينية صدرت تقارير حولها في اليوم الأخير. وبإمكاني أن أقول فقط إنه لدينا سياسة عامة بالعمل ضد السياسة الإيرانية في سورية. هل عملنا الليلة الماضي؟ اسأل سلاح الجو البلجيكي”.

 

وأضاف نتنياهو “أننا نقف ضد إيران بأوضح صورة. هذه دولة جاءت للقضاء علينا، وتدعو إلى محونا من خريطة العالم. وبالتأكيد لن نسمح لها بالتموضع ولن نسمح لها بحيازة سلاح دمار شامل. وردينا بحزم في جميع الجبهات التي طولبنا بالرد فيها”.

 

وحول قطاع غزة، قال نتنياهو “إننا نعمل من خلال ترجيح الرأي والمسؤولية. وسنختار التوقيت الدقيق لعملية ساحقة، إذا تعين علينا القيام بذلك”. وأضاف ردا على سؤال حول إمكانية شن عملية عسكرية ضد القطاع قبل الانتخابات، أن “هذا قد يحدث في أي وقت إذا اضطررنا لذلك”.

 

وتابع نتنياهو “أنني أعتقد أن حماس والمنظمات الإرهابية، مثل الجهاد الإسلامي الذي اغتلنا قائدها قبل عدة أسابيع، يدركون أنه إذا لم يتوقفوا، فسيتلقون ضربة ساحقة ستكون مختلفة عن كل ما عرفوه”.

 

ونقلت وكالة فرانس برس عن مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، قوله، اليوم، إنه “قُتل في الغارات الإسرائيلية الليلية سبعة مقاتلين، ثلاثة من الجيش السوري وأربعة من الحرس الثوري الإيراني”، مشيرا إلى أن القصف طال “منطقة المطار”.

 

وقال مصدر في قوات النظام، الليلة الماضية، إنه في تمام الساعة 23:45 من يوم أمس، تم رصد صواريخ معادية قادمة من فوق الجولان السوري المحتل، وعلى الفور تعاملت معها منظومات دفاعنا الجوي وأسقطت عددًا من الصواريخ المعادية قبل الوصول إلى أهدافها. وذكرت وكالة “سانا” أن وسائط دفاع الجوي السورية تصدت لأهداف في سماء دمشق.

 

وأكّد المرصد السوري أنّ الانفجارات ناجمة عن “قصف إسرائيلي استهدف مواقع لقوات النظام والميليشيات الإيرانية في محيط العاصمة دمشق”.

 

وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية “كان” إلى أن ضباطا في الجيش الإسرائيلي وجهوا، أمس، “انتقادات غير مألوفة” إلى نتنياهو ووزير الأمن الإسرائيلي، نفتالي بينيت، بسبب خرقهما سياسة التعتيم وإطلاق تصريحات حول التموضع الإيراني في سورية، وقال الضباط إن “هذه أمور لا ينبغي أن تحدث”.

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *