LOADING

Type to search

استطلاع للرأي : ازدياد قوة حزب نتنياهو وتفوقه علي حزب غانتس

رئيسي شئون إسرائيلية

استطلاع للرأي : ازدياد قوة حزب نتنياهو وتفوقه علي حزب غانتس

قدس اليومية فبراير 2
Share

الداخل المحتل – قدس اليومية

أظهر استطلاع للرأي، نُشِرت نتائجهما مساء اليوم الخميس، ازدياد قوة معسكر اليمين، وتفوّقه على ما يُطلق عليه معكسر اليسار وسط، قبل 4 أيام من الانتخابات الإسرائيلية المُقرّرة يوم الإثنين المُقبل.

 

وتوقّع استطلاع للرأي نشر موقع صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، نتائجه، تفوُّق معسكر زعيم الليكود ورئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، على معسكر رئيس “كاحول لافان”، بيني غانتس، باقترابه من الحصول على 60 مقعدا مقابل 42 مقعدا لمعسكر غانتس، دون القائمة المشتركة.

 

وبين الاستطلاع الذي أجرته شركة “دايركت بانلز” تراجُع حزب “يسرائيل بيتينو” برئاسة أفيغدور ليبرمان إلى 6 مقاعد.

 

كما أظهر الاستطلاع أن ثلاثة مقاعد انتقلت من كتلة الوسط – اليسار إلى كتلة اليمين، وأن نسبة المصوتين الذين لم يُقرروا بعد لمن سيصوتون، انخفضت من 10% إلى 2.6% فقط خلال أسبوع.

 

وخسرت كتلة “كاحول لافان” 3 مقاعد لصالح كتلة اليمين، إلا أنها ربحت مقعدين من تحالف “العمل – غيشر – ميرتس”، الذي يُتوّقع حصوله على 9 مقاعد.

 

وأشار الاستطلاع إلى أن تعزُّز قوة تحالف “العمل – غيشر – ميرتس”، تأتي على حساب القائمة المشتركة التي تحصل على 13 مقعدا، لتخسر بذلك المقعد الرابع عشر، وفق الاستطلاع السابق.

 

وذكر الاستطلاع أن “يمينا” يحصل على 7 مقاعد، فيما يحصل “شاس” على 9 مقاعد، في حين أن حزب “عوتسما يهوديت”، لم يحصل سوى على 0.69%.

 

وتوقّع الاستطلاع أيضا، ارتفاع نسبة إقبال الناخبين العرب بشكل طفيف مقارنة بالانتخابات الأخيرة التي أُجريت في 17 أيلول/ سبتمبر الماضي، مشيرا إلى أنها ستتجاوز نسبة 60%.

 

وأوضح استطلاع آخر نشرت نتائجه القناة الإسرائيلية “كان 11″، أن معسكر نتنياهو، يتفوق على معسكر غانتس، إذ يحصل على 58 مقعدا، فيما يحصل المعسكر الآخر على 42 مقعدا دون احتساب القائمة المشتركة.

 

وكشف الاستطلاع أن حزب الليكود، يُحافظ على تقدمه بمقعد واحد على “كاحول لافان”، مقارنة بالاستطلاع السابق الذي نشرته القناة، ليحصل بذلك على 35 مقعدا مقابل 34 مقعدا.

 

واتفق استطلاع القناة “كان 11” مع الاستطلاع الذي نشره موقع صحيفة “معاريف”، على أن ليبرمان سيحصل على 6 مقاعد فقط.

 

وأشار الاستطلاع إلى أن أحد أسباب ازدياد قوة اليمين، هو تراجُع نسبة المصوتين الذين لم يُقرروا بعد لمن سيصوتون، والتي بلغت 7%.

 

وتراجع تحالف “العمل – غيشر – ميرتس”، إلى 8 مقاعد، وتحافظ القائمة المشتركة مرة أخرى على 14 مقعدًا، كما يحافظ “شاس” على قوته التي تُقدّر بثمانية مقاعد.

 

وتتعزز قوة كتلة “يهدوت هتوراة” لتحصل على 8 مقاعد كذلك، بينما تزيد “يمينا” قليلا، لتصل إلى سبعة مقاعد.

 

وفي هذا الاستطلاع أيضا، لا يعبر حزب “عوتسما يهوديت” نسبة الحسم، ويحصل على 1.6% من الأصوات، أي أقل بـ0.3% من الاستطلاع السابق الذي نشرته القناة.

 

وذكر الاستطلاع أنه لا خوف كبيرا لدى الناخبين من تفشي فيروس كورونا في يوم الانتخابات وفي الأماكن المخصصة للاقتراع.

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *