LOADING

Type to search

نتنياهو: قيود جديدة تنفذها حكومة الاحتلال للحد من إنتشار كورونا في البلاد

رئيسي شئون إسرائيلية

نتنياهو: قيود جديدة تنفذها حكومة الاحتلال للحد من إنتشار كورونا في البلاد

Share

الداخل المحتل – قدس اليومية

فرضت الحكومة الإسرائيلية، السبت، قيودا جديدة في محاولة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، من ضمنها إغلاق رياض الأطفال وأماكن الترفيه (بما في ذلك المطاعم والمقاهي والمسارح ودور السينما) ومنع تجمع أكثر من 10 أشخاص، بدءًا من يوم غد الأحد، وذلك في خطوات احترازية جديدة للحد من انتشار كورونا، أعلنها رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو.

 

وحول القيود الجديدة، قال نتنياهو إن “الوضع ليس ثابتا، الفيروس يتغير ويتطور ونحن نعمل على نريد منع المزيد من الإصابات والحد من انتشاره”. وأضاف “يمكننا التغلب على الفيروس، لكنه يتطلب منا جميعًا أن نتبنى روتينًا جديدًا من الحياة للمدة المطلوبة وأن نتخذ خطوات تسمح لنا بالحد من معدل انتشار المرض”.

 

وأكد نتنياهو أنه سيتم إغلاق جميع أماكن الترفيه، داعيا أولئك الذين ليس عليهم الذهاب للعمل إلى عدم مغادرة المنزل. وقال “نحن في حالة حرب مع عدو غير مرئي. النصر يعتمد على خطوات كل شخص على نحو فردي. يجب أن نفعل كل ما هو ممكن حتى لا نلحق العدوى بالآخرين ولا نستقبلها”.

 

وأوضح نتنياهو أن الدكاكين ومحال بيع المواد الغذائية والتموينية والسلع الاستهلاكية ستبقى مفتوحة، وأكد أن الصيدليات والبنوك ستستمر في العمل؛ علما بأن وزارة الصحة الإسرائيلية أعلنت عن تسجيل نحو 50 إصابة جديدة ليصل عدد المصابين إلى 193.

 

التعليمات الجديد:
> منع تجمع أكثر من 10 أشخاص
> الحفاظ على مسافة مترين بين الأشخاص
> إغلاق رياض الأطفال في جميع أنحاء البلاد
> إغلاق الأندية الرياضية والمطاعم والمقاهي وكل المحال التجارية الترفيهية
> الصيدليات ومحلات بيع المواد الغذائية والبنوك ستظل مفتوحة
> تشجيع العمل من المنازل
> المواصلات العامة تعمل كالمعتاد والتوصية بتجنب استخدامها

 

وأعلن نتنياهو أنه حصل على مصادقة الجهاز القضائي لتعقب مصابي كورونا إلكترونيًا واستخدام وسائل تكنولوجية، على الرغم من انتهاك الخصوصية، وذلك لحصر أماكن تنقلهم ومتابعة الأشخاص الذين قد يكونوا قد تلقوا العدوى.

 

وأوضح مدير عام وزارة الصحة موشيه بار سيمان طوف، أن هذه الإجراءات ضرورية حتى “لا يخرج الوضع عن السيطرة”، على حد تعبيره، مشيرًا إلى أنه سيتم فرض المزيد من القيود لاحقًا، مشددا على أنه “يجب أن نتصرف بسرعة. إذا فُقدت السيطرة كما حصل في إيطاليا، فلن يكون هناك رجعة إلى الوراء”.

 

وعلى صعيد متصل، أكدت مصادر في وزارة المواصلات أنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن وسائل المواصلات العامة، وشددت المصادر على أن القطار سيستمر في العمل، باستثناء الخطوط التي تم الإعلان سابقًا عن توقفها بسبب نقص القوى العاملة، وعلى الرغم من ذلك، أوصت السلطات المعنية بتجنب استخدام المواصلات العامة.

 

وأوضح نتنياهو أن المرافق الاقتصادية التابع للقطاع الخاص لن يتم إغلاقها، وذكر أن الرؤساء التنفيذيين لجميع الشركات تلقوا تعليمات لمحاولة تقليل حجم العمل في المكتب، ونقل أكبر عدد ممكن من الموظفين للعمل من المنزل لتخفيف التجمعات في مكان العمل.

 

وأوضحت القناة 12 أن القيود ستستمر لمدة خمسة أسابيع على أن يتم إجراء جلسة تقييم إضافية للأوضاع بعد انتهاء عطلة عيد الفصح اليهودي: إذا تحسن معدل الإصابة وانخفضت وتيرة انتشار العدوى، فستتم إزالة بعض القيود أو تخفيفها.

 

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *