نقابة الأطباء الفلسطينيّة تطالب بإقالة وزير العمل

الضفة الغربية – قدس اليومية

أطلقت نقابة الأطباء الفلسطينيين، اليوم السبت، بيانًا تستنكر من خلاله تصريحات وزير العمل، التي اعتبرتها “مسيئة” و”مهينة” بحق الأطباء.

 

وقالت النقابة في بيانها إن “تصريحات نصري أبو جيش تعتبر اصطيادًا بالماء العكر بخصوص الطبيب مجهول الهوية والذي تقدم بطلب مساعده رغم تقاضيه راتبا كبيرا على حد قول الوزير”.

 

وطالب نقابة الأطباء في بيانها بإقالة الوزير فورًا من منصبه لأنه صرح بمعلومات غير مؤكده ولم يتم التحقق من آلية تقديم الطلب ومن قدمها ولم يتم مراعاة حق المتقدم على السرية التامة حسب القانون”.

 

وأضاف البيان أنه “وقد ظهر من التصريح حقد الوزير على مهنة الطب والأطباء لأنه صرح أن المتقدم طبيب أخصائي وبهذا يكون الوزير قد راعى عدم ذكر الاسم و بنفس الوقت ذكر المهنة مسيئا بذلك لعموم الأطباء ولمهنتهم رغم أننا عملنا ونعمل وسنعمل بكل اقتدار وتفاني وخاصة خلال جائحة كورونا”.

 

واستطرد البيان أنه “ورفضت النقابة أن يكون أي طبيب قد تقدم بطلب للحصول على معونة في حال كان موظفًا ويحصل على راتب من الحكومة ولكن ليس هكذا تورد الإبل يا معالي الوزير فالكل يعلم أن تقديم الطلبات كان إلكترونيا وبإمكان أي شخص عنده بيانات لشخص آخر أن يقوم بتقديم طلب له دون علمه”.

 

وتابعت النقابة بيانها قائلة إنه “يجب بداية التحقق من الموضوع بشكل مستفيض قبل الإدلاء وكيل الاتهامات للمهنة التي حافظت على سلامة المواطنين وبفضلها تم الحد من انتشار الوباء”.

 

وأكدت نقابة الأطباء على مطلبها بخصوص “إقالة وزير العمل وتقديم الاعتذار من قبل الحكومة على ما بدر من وزيرها وتطالب بلجنة تقصي حقائق و بوجود النقابة بشكل أساسي لمعرفة التفاصيل في حال كان لها وجود أصلا”.

 

وخلص بيان النقابة إلى “أننا ما زلنا وسنكون الأحرص على تقديم الأفضل و لن نبخل بأي شيء من أجل مصلحة الوطن والمواطن. كما أننا نؤكد أن كرامة المواطن بشكل عام والطبيب بشكل خاص خط أحمر ولن نسمح لأحد بالتطاول أو الانتقاص من عزيمة الأطباء وكرامتهم، وستبقى النقابة هي الدرع الحامي للطبيب ولمهنة الطب”.

اقرأ السابق

تقرير إسرائيلي: السلطة اعتقلت 3 شبان خططوا لعمليات ضد قوات الاحتلال

اقرأ التالي

وزارة العدل الأميركيّة تستعد لمقاضاة “جوجل”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *