قطاع غزّة: 29 إصابة جديدة بكورونا لعائدين للقطاع ودراسة منع التجوال

قطاع غزة – قدس اليومية

سجّل قطاع غزّة، الخميس، 29 إصابة جديدة بفيروس كورونا من العائدين إليه، في أعلى ارتفاع يومي في فلسطين منذ بداية الجائحة، ولا زالت عدة عينات مخبرية تحت الفحص.

 

ويرتفع بهذا عدد الإصابات بالفيروس في القطاع إلى 55، كما يرتفع عدد الإصابات إلى سجّلت خلال اليومين الماضيين إلى 35 إصابة.

 

وقالت وزارة الصحّة في القطاع إنّ الإصابات المكتشفة اختلطت بعشرات العائدين إلى القطاع ويتم فحص شبهة اختلاطهم بأشخاص خارج مراكز الحجر.

 

الحية: إجراءات أخرى قريبا

 

ودعا عضو المكتب السياسي لحركة “حماس”، خليل الحية، إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات، وأضاف أنّ “خلية الأزمة اجتمعت اليوم بحضور قيادة ’حماس’ والتشريعي مع الجهات الحكومية وكان التوجه بشكل واضح بضرورة وجوب تشديد الإجراءات في كل مرافق الحياة”.

 

وأضاف الحيّة أنّ وزارة الصحة في القطاع تبحث عن المخالطين “ودرسنا فرض حظر التجوال خلال أيام العيد على الأقل حماية لشعبنا، ولكن أرجأنا ذلك حتى يتم استكمال الإجراءات والتأكد من وجود مخالطات خارج الحجر الصحي”.

 

واعتبر الحيّة الرقم “مؤشرًا ونذيرًا بالخطر يتهدد قطاع غزة”.

 

أوضاع اقتصاديّة مترديّة

 

وأدّى تردّي الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة، والذي ازداد بعد أزمة تفشي وباء كورونا المستجد وفرض تدابير الإغلاق إلى تراجع الإقبال على الأسواق التجارية بسبب ضعف القدرة الشرائية، وخشية انتقال العدوى.

 

وقال مدير العلاقات العامة والإعلام في غرفة التجارة والصناعة في غزة، ماهر الطباع، إن “قطاع غزة يعاني من أوضاع اقتصادية وإنسانية كارثية جرّاء الحصار الإسرائيلي المفروض عليه لنحو 14 عامًا، والذب رفع معدل البطالة إلى 50%”.

 

وأوضح الطباع أن “الحصار تسبب بارتفاع مستوى الفقر إلى 53%، ما يعني أن أكثر من نصف السكان فقراء، كما وصلت نسبة انعدام الأمن الغذائي إلى 70% إذ ليس بمقدور هؤلاء تلبية احتياجات السلّة الغذائية الرئيسية”.

 

وشدد الطباع على أن “أزمة كورونا فاقمت من حجم الأزمات التي يعاني منها سكان غزة، إذ تعطلت معظم الأنشطة، وعلى رأسها القطاع السياحي الذي توقف بشكل كامل، حيث أُغلقت الفنادق والمطاعم والمقاهي وصالات الأفراح، وشركات السياحة نتيجة لتوقف الطيران وإلغاء رحلات العمرة والحج”.

 

 

وأضاف الطباع أن “قطاع التعليم الخاص تأثّر أيضًا بشكل واضح جرّاء الأزمة، حيث تم إغلاق ما يزيد عن 700 روضة للأطفال ومدارس خاصة، إلى جانب تضرر القطاع الصناعي، وانضمام نحو 45 ألف عامل إلى صفوف البطالة”.

اقرأ السابق

حزب الله قرب “الخط الأزرق” يزيد احتمالات التصعيد مع الاحتلال

اقرأ التالي

رفض فلسطيني لـ”مساعدات” الإمارات التطبيعية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *