لا تنخدع بها بل تجنبها.. 10 عادات مضللة لتوفير المال

منوعات – قدس اليومية

يميل الناس كثيرا إلى تقديم النصيحة، خاصة عندما يتعلق الأمر بتوفير المال. ومع ذلك، لا يعني هذا أنه يجب عليك أن تؤمن بكل نصيحة تسمعها، حيث يمكن أن يكلفك اتباع نصائح توفير المال الخاطئة الكثير على المدى الطويل.

 

نستعرض هنا أكثر العادات المالية الخاطئة التي تعتقد أنها قد توفر عليك المال، وفقا للكاتب بول مايكل في مقالة بمجلة “ريدرز دايجست” في نسختها الأسترالية:

 

الانجذاب نحو العروض

 

في حال كنت تتسوق واعترضتك عروض “اشترِ واحدة واحصل على أخرى مجانا”، فعليك أن تتوقف وتسأل نفسك: هل كنت سأشتري بالفعل هذه الكمية الكبيرة من هذا المنتج بهذا السعر على أي حال؟

 

إذا كنت تتسوق بحثا عن المربى وتجد مثلا هذه العرض على المربى، فقد يكون عرضا مغريا لتخزين كمية كبيرة منه، ولكن إذا خرجت للبحث عن حذاء رياضي، فعليك أن تتوقف وتفكر في ما إذا كنت بحاجة لزوج ثان من الأحذية.

 

شراء منتجات رخيصة الثمن

 

في حال اشتريت مفكا للبراغي بسعر دولار واحد أو حصلت على حذاء ببضعة دولارات في كشك في سوق السلع المستعملة، فمن المحتمل أنك ستشتري واحدا آخر قريبا، وقد توفر العناصر الرخيصة ذات الجودة الرديئة بضع دولارات على المدى القصير، ولكن سيتعين عليك دفع المزيد في وقت لاحق لاستبدالها.

 

شراء مواد غذائية بكميات كبيرة

 

الشراء بكميات كبيرة أمر جيد عندما يتعلق الأمر ببعض المنتجات، إلا أنك يجب أن تكون حذرا عند شراء منتجات سريعة التلف.

 

فلا شك أنك عندما ترى مجموعة كاملة من الموز بسعر منخفض ستشتريها، وبعد شرائها بفترة ستلاحظ أن الموز تحول إلى اللون الأسود لأنك اشتريت الكثير منه.

 

إنشاء صندوق طوارئ دون المساهمة في التقاعد

 

من الضروري هذه الأيام أن يكون لديك صندوق طوارئ، حيث يرى الخبراء الماليون أنك تحتاج إلى الاهتمام بمستقبلك المالي. لكن إذا كنت تدخر المال في صندوق طوارئ أو حساب توفير ولكنك لا تضع المال في صندوق التقاعد أو خطة أخرى طويلة المدى، فأنت لا تستعد لأيام كبر سنك.

 

زيارات غير منتظمة لطبيب الأسنان

 

أكد الكاتب على ضرورة زيارة طبيب الأسنان في مواعيد دورية والخضوع للعلاجات البسيطة في الوقت الحالي، بدلا من دفع مقابل علاج رئيسي باهظ في وقت لاحق.

 

تأجيل الاستثمار حتى تصبح “غنيا”

 

قد يكون من الصعب التفكير في الاستثمار عندما لا تجني الكثير من المال، لكن حتى لو كنت قد بدأت للتو حياتك المهنية، فليس من السابق لأوانه أبدا إنشاء حساب استثماري.

 

تفادي كل الديون

 

رصيد بطاقة الائتمان غير المدفوع أو القرض العالي الفائدة يمكن أن يضر بدرجة الائتمان الخاصة بك، لكن -وفقا لشركة فيديليتي للاستثمارات- فإنه يمكن أن تساعدك أنواع معينة من الديون بأسعار فائدة منخفضة (مثل الرهن العقاري) في تحقيق أهدافك الشخصية دون الإضرار بنتائج الائتمان الخاصة بك.

 

التسرع في شراء منزل

 

إن التسرع في شراء منزل يمكن أن يضر أكثر مما ينفع، كما أن محاولة سداد ديون أو تلقي عرض عمل رائع في مدينة مختلفة عندما تكون قد اشتريت بالفعل منزلا، يمكن أن يضر بأموالك، ومع ذلك فليس هناك ضرر في استئجار شقة إلى أن تتأكد تماما من خططك المستقبلية.

 

الاعتماد على بطاقات الائتمان بدلا من أموال الطوارئ

 

من أكبر الأخطاء المالية التي يمكنك ارتكابها هو الاعتماد على بطاقة الائتمان أثناء حالات الطوارئ، وبدلا من ذلك يظل أفضل خيار لك هو إنشاء صندوق طوارئ يتألف من نفقات معيشية تتراوح بين ثلاثة إلى ستة أشهر.

 

عدم الالتزام بالميزانية

 

قد تبدو الميزانية غير ضرورية عندما تكسب ما يكفي من المال لتغطية نفقاتك. ومع ذلك، دون ميزانية، من الصعب معرفة مقدار المال الذي تنفقه، ولتجنب إغراق نفسك في الدين دون إدراك ذلك، حدد ميزانية شهرية والتزم بها.

اقرأ السابق

استئناف الدوري المصري من جديد .. وسط ضوابط ومعايير جديدة

اقرأ التالي

الأورمتوسطي لمجلس حقوق الإنسان: إسرائيل تواصل القتل خارج نطاق القانون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *