الخارجية الفلسطينية: حملة نتنياهو الدعائية لن تنجح في خداع المجتمع الدولي

رام الله- قدس اليومية

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية اليوم الاثنين، خطاب العنصرية والتطرف الذي بعث به رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، الى جمعية “مسيحيون موحدون من أجل اسرائيل”، والذي اعتبر فيه أن “صفقة القرن” فرصة تاريخية يجب على الفلسطينيين عدم اضاعتها والتفاوض من أجل تطبيقها.

وأكدت الوزارة في بيان لها أن نتنياهو يحاول تسويق صفقة القرن على انها (رؤية متوازنة) لتحقيق السلام متجاهلا حقيقة أنها وصفة اسرائيلية ـ امريكية لتعميق الاحتلال في الأرض الفلسطينية وتقويض أية فرصة لقيام دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة متواصلة جغرافيا وقابلة للحياة.

وقالت الخارجية: إن فحوى هذا الخطاب الممجوج والمليء بالمغالطات والافتراءات يعكس انفصاما سياسيا مفضوحا. ودعت المجتمع الدولي والقادة المسؤولين الحذر من تلاعب نتنياهو بالكلمات ومن حملاته التضليلية التي يحاول من خلالها تسويق مخططاته ومشاريعه الاستعمارية وتجميلها بعبارات مختلقة لامتصاص الرفض الدولي لقرار الضم وتخفيف آثاره السلبية على دولة الاحتلال.

من جهتها قالت حركة فتح على لسان المتحدث الرسمي باسمها حسين حمايل إن الضم يعني انتهاء كل جهود المجتمع الدولي في العمل على أمن واستقرار المنطقة، وموت كل المؤسسات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة ومجلس الأمن.

وأضاف حمايل في بيان صحفي، اليوم الاثنين، أن الشعب الفلسطيني بكل مكوناته سيقاوم هذا الاحتلال، ولن ينساق إلى مربع القذارة في الإعلام الإسرائيلي الذي يصور الموقف على أنه جيش يقابل جيش، وأن الشعب الفلسطيني يمتلك ترسانة عسكرية بمستوى القوة الإجرامية لدولة الاحتلال.

وأضاف أن الشعب الفلسطيني يمتلك الإرادة والتحدي، داعيا الفصائل الفلسطينية لأن لا تنساق إلى التصريحات التي يستغلها الاحتلال ليلعب من خلالها دور الضحية.

وأكد حمايل أن “الشعب الفلسطيني لن يقبل بأن تكون حقوقه منقوصة عمّا أقرته الشرعية الدولية، وإذا اعتقد نتنياهو وعصابته بأنهم سيجدون من يجلس معهم من أبناء الشعب الفلسطيني دون تحقيق الثوابت وإلغاء قرارات الضم فهو واهم، ولن يستطيع ولن  يتجرأ أحد على أن يفاوضهم أو يتساوق معهم دون الإقرار بالحقوق الفلسطينية كاملة”.

وطالب الناطق باسم حركة فتح المجتمع الدولي بضرورة الارتقاء إلى مستوى الخطر الذي تفرضه مخططات الضم والذي سيعصف بالمنطقة والعالم.

كما طالب بضرورة “تنفيذ القرارات التي تتعلق بمقاطعة الاحتلال وفرض العقوبات، حيث إن الظلم الاميركي-الاسرائيلي يجب مجابهته والتصدي له بخطوات عملية تجعل هذا الاحتلال يلمس مدى خطورة تصرفاته الاجرامية”.

 

 

اقرأ السابق

استعدادات إسرائيلية مكثفة لتنفيذ مخطط الضم لأراض فلسطينية

اقرأ التالي

منظمة دولية تطالب بوقف الاستيطان الإسرائيلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *