بمشاركة السودان ومصر وإثيوبيا.. اجتماع ثلاثي ضمن مفاوضات سد “النهضة”

الخرطوم – قدس اليومية

يُعقد اليوم الإثنين، اجتماع ضمن مفاوضات سد “النهضة“، بمشاركة السودان ومصر وإثيوبيا، وبحضور المراقبين، حسب الوكالة السودانية الرسمية للأنباء (سونا).

 

وذكرت الوكالة أن المفاوضات تواصلت الأحد بلقاء الجانب السوداني وفريق المراقبين من طرف الاتحادين الإفريقي والأوروبي والولايات المتحدة.

 

وأضافت أن الجانب السوداني قدم شرحا لوجهات نظره والمحطات الرئيسية للمفاوضات بين الدول الثلاث، ولأثر السد على السودان والدول الأخرى، بجانب النقاط الفنية المختلف عليها.

 

وأشارت الوكالة إلى أن الوفد السودان قدم مقترحات “منصفة ومتوازنة” لحل كافة القضايا القانونية المعلقة.

 

وأفادت بأن المفاوضات ستتواصل الإثنين باجتماع يضم المراقبين ووفود الدول الثلاث.

 

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت مصر، تقدمها بمقترح “يحقق الهدف الإثيوبي في توليد الكهرباء”، ويمنع “حدوث ضرر جسيم للمصالح المصرية والسودانية”، وفق تقديرها.

 

وبعد انتهاء ثاني أيام جولة جديدة من المفاوضات، السبت، برعاية الاتحاد الإفريقي، أعلنت الخرطوم أن “الخلافات محدودة”، فيما تحدثت القاهرة عن أنه “لا توافق حتى الآن”.

 

وعُقدت، الأحد، لقاءات ثنائية بين المراقبين والدول الثلاث كل على حدة “في إطار حل النقاط الخلافية”.

 

وتم الجمعة استئناف الاجتماعات الثلاثية، عبر تقنية الفيديو، بين وزراء المياه من الدول الثلاث، لبحث التوصل إلى اتفاق بشأن ملء وتشغيل السد، برعاية دولة جنوب إفريقيا، باعتبارها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي.

 

وتتمسك إثيوبيا بملء وتشغيل السد في يوليو/تموز الجاري، بينما ترفض مصر والسودان إقدام أديس أبابا على هذه الخطوة قبل التوصل إلى اتفاق.

 

وتخشى مصر من المساس بحصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، وتطالب باتفاق حول ملفات، بينها أمان السد، وتحديد قواعد ملئه في أوقات الجفاف.

 

فيما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر ولا السودان، وإن الهدف الأساسي للسد هو توليد الكهرباء، لدعم عملية التنمية.

 

في وقت سابق أعلنت مصر والسودان، موافقة إثيوبيا على تأجيل البدء في ملء خزان السد، حتى التوصل إلى اتفاق بين الدول الثلاث في هذا الشأن.

 

وجاء ذلك عقب قمة أفريقية مصغرة، عقدت الجمعة، لرؤساء الدول الأعضاء بهيئة مكتب رئاسة الاتحاد الأفريقي، عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

 

 

اقرأ السابق

نتنياهو يمدد ولاية يوسي كوهين لرئاسة الموساد

اقرأ التالي

حملة مداهمات واعتقالات في الضفة الغربية وهدم منشآت في بيت لحم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *