الاحتلال يقصف مواقع للمقاومة في غزة .. بعد اطلاق قذيفة صاروخية من القطاع

قطاع غزة – قدس اليومية

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي، قصفا جويا ومدفعيا على مواقع للمقاومة الفلسطينية وعلى أرض زراعية جنوبي قطاع غزة المحاصر، وألحق القصف أضرارا مادية في المواقع المستهدفة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

يأتي ذلك في أعقاب ادعاء الجيش الإسرائيلي، مساء الأحد، رصد إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة المحاصر، وقال إنه اعترضها بواسطة منظومة “القبة الحديدية”.

 

وفي وقت سابق، دوت صافرات الإنذار، في المنطقة المحيطة بقطاع غزة المحاصر، والمعروفة إسرائيليًا بـ”غلاف غزة”، وسط أنباء عن سماع دوي انفجارات في سماء المنطقة.

 

وجاء في بيان مقتضب صدر عن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه تم “إطلاق صافرات الإنذار في سديروت وفي بعض البلدات في منطقة غلاف غزة”. وأضاف أن “التفاصيل قيد الفحص”.

 

ولاحقًا، ادعى الاحتلال في بيان منفصل، أن “الحديث عن رصد إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة نحو إسرائيل، تم اعتراضها من قبل منظومة القبة الحديدية”.

 

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية (“كان”) أن الإطلاق لم يسفر عن إصابات لكنه تسبب بالأضرار لبعض الممتلكات، من بينها مركبة خاصة في سديروت أصيبت بشظايا القذيفة.

 

 

من جهتها قالت حركة حماس المسيطرة علي قطاع غزة إن قصف واستهداف الإحتلال الإسرائيلي لمواقع المقاومة في غزة رسالة تصعيد وعدوان.

 

واعتبر المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح له الليلة، أن غارات الاحتلال تهدف إلى تصدير أزماته الداخلية على أهلنا في القطاع وحرف الأنظار عما يجري في داخله من تطورات وأوضاع سياسية متفاقمة.

 

وشدد على أن المقاومة الباسلة التي تعي جيدا طبيعة ما يخطط ويفكر به الإحتلال وآليات التعامل معه، لن تسمح له بأن تكون غزة مسرحا لتصدير هذه الأزمات، مؤكدا أن سياساتها في التعامل مع العدو ستبقى منسجمة تماما مع امتداد الحالة النضالية والجهادية لشعبنا.

 

وكانت طائرات حربية إسرائيلية قصفت منتصف الليلة موقعين للمقاومة في خانيونس ورفح جنوبي قطاع غزة، بعد ساعات من إعلان جيش الاحتلال تصدي القبة الحديدية لصاروخ أطلق من غزة.

 

 

ولم يصدر تعقيب فوري من أي جهة فلسطينية في غزة على ما ذكره جيش الاحتلال الإسرائيلي. وأشارت “كان-11” إلى أن القصف جاء في أعقاب الإعلان عن تعيين قائد جيد لكتيبة غزة التابعة للجيش الإسرائيلي.

 

ومنذ بدء أزمة كورونا تشهد المنطقة المحيطة بقطاع غزة هدوءًا نسبيًا، يوم 26 من حزيران/ يونيو الماضي،قصف الاحتلال مواقع للمقاومة الفلسطينية في غزة، وذلك بزعم الرد على سقوط صاروخين أطلقا من القطاع في منطقة مفتوحة قرب السياج بين القطاع ومناطق الـ48

اقرأ السابق

الجيش الإسرائيلي: لا علاقة مباشرة لـ”خلية الجولان” بحزب الله

اقرأ التالي

سرايا القدس تكشف عن “عملية استخباراتية معقدة” ضد جهاز الشاباك الصهيوني

اترك رد