خبراء ماليون : خمسة أخطاء تؤدي إلى الإفلاس المالي وخسارة المدخرات

منوعات – قدس اليومية

يحدد خبراء ماليون خمسة أخطاء قد يرتكبها المرء ويخسر من خلالها مدخراته وأمواله التي وضعها جانباً لعثرات الحياة.

 

وحسب خبراء ماليون أعتبرو أهم الأخطاء من خلال وضع خمس نقاط أساسية يجب الانتباه لها:

 

  1. إنفاق المزيد من المال

 

بين الموقع أن الناس يميلون في كثير من الأحيان إلى الإنفاق بطريقة خارجة عن السيطرة.

 

يعد استخدام بطاقات الائتمان دون التحقق أولا مما إذا كان بإمكاننا الدفع مقابل ما نشتريه، وهو أحد أكثر الأخطاء شيوعا.

 

لذلك، سيكون تعلم إدارة أنفسنا والعيش بالأموال التي نكتسبها كل أسبوعين أو شهر إحدى أفضل الطرق لتجنب تراكم المزيد من الديون.

 

في هذه الحالة، يمكنك القيام بتمرين شخصي عن طريق إعداد قائمة بالنفقات التي لديك ودراسة ما إذا كانت الأشياء التي دونتها ضرورية حقا أم يمكنك الاستغناء عن أي منها.

 

إذا فعلت ذلك، ستتكمن في النهاية من تحقيق هدف الادخار، وحتى لو كان مبلغا ضئيلا، الأمر الذي سينعكس بشكل إيجابي على اقتصادك.

 

  1. مكافأة نفسك

 

أورد الموقع أننا نحتاج في كثير من الأحيان إلى منح أنفسنا نوعا من “الجوائز” لنشعر بالحماس كمكافأة على عملنا، سواء كان شراء شيء ما أو قطعة من الملابس، وسيكون ذلك أمرا جيدا طالما كان باعتدال وليس كل أسبوعين أو شهر.

 

  1. تسديد ديونك عبر الاقتراض

 

أضاف الموقع أنه، في بعض الأحيان، يكون لدينا ديون على بطاقات الائتمان أو مع أشخاص آخرين لا يمكننا سدادها ونتخذ قرارات سيئة من قبيل الاقتراض لسدادها.

 

 

هذا ليس الخيار الأفضل دائما ومن الأجدر محاولة الخروج منها عن طريق الدفع شيئا فشيئا ودون الحاجة إلى طلب ائتمانات، لأنه في نهاية اليوم سيكون لديك التزامان وسيكون الخروج منهما أكثر صعوبة.

 

  1. عدم الادخار

 

أشار الموقع إلى أن الأحداث غير المتوقعة شائعة جدا، ولا أحد بمنأى عنها، وهذا هو السبب الرئيسي الذي يدفعنا لتوفير المال الذي يمكن أن يساعدنا في هذه المواقف.

 

عندما يحدث شيء لم نخطط له، مثل مرض أو حادث، أو أمور أخرى، وليس لدينا احتياطي لتغطيتها، فمن المرجح أن نذهب إلى أحد الأقارب أو المؤسسات التي يمكن أن تخرجنا من المشكلة عن طريق إسنادنا قرضا، وهو ما سيتسبب في زيادة ديونك، ومن هنا تأتي أهمية توفير الأموال لاستخدامها في تلك الأوقات الصعبة.

 

  1. عدم وجود دخل إضافي

 

أوضح الموقع أنه من الجيد دائما أن يكون لديك خطة بديلة أو خيار ثان في حالة فقدان وظيفتك في مرحلة ما والبقاء دون دخل. يعد الوباء الحالي أحد أفضل الأمثلة لذلك، حيث أصبح العديد من الناس عاطلين عن العمل بشكل غير متوقع، وكانت العواقب قاتلة نظرا لأنه لم يكن لديهم مدخرات لمواجهة هذا الوضع.

 

وفي الختام، أبرز الموقع أنه إذا كنت، على سبيل المثال، تجيد إعداد الحلويات والوجبات، من بين أشياء أخرى، أو بإمكانك تقديم خدمة ما في وقت فراغك، فقد يمكنك ذلك من الحصول على دخل إضافي أو يساعدك في أن يكون لديك خيار آخر لكسب المال إذا فقدت وظيفتك.

 

وبالتالي، يمكن أن يساعدك امتلاك عادات مالية جيدة بشكل أكثر مما تعتقد في الأوقات الصعبة.

 

وعلى الرغم من أنه يبدو من الصعب تحقيقها، إلا أنها ليست سوى مسألة تتعلق بإدارة نفسك بشكل صحيح لتحقيق أهدافك المرجوة.

 

 

اقرأ السابق

ماخفي أعظم : يكشف خفايا التحالف لحصار المقاومة في غزة ونزع سلاحها وخطوط إمدادها

اقرأ التالي

اشتية : ندرس التوصية للرئيس بتصويب علاقة فلسطين بالجامعة العربية

اترك رد