المقدسيون طردوا وفداً إماراتيا دخل إلى المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال

القدس المحتلة – قدس اليومية | المقدسيون طردوا وفدا إماراتيا دخل إلى المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الأحد، ضمن زيارات التطبيع الإماراتي الإسرائيلي في أول زيارة بعد اتفاق التطبيع .

 

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر المقدسيون  يطردوا ويهينوا  أعضاء الوفد الإماراتي، على خلفية مشاركته ضمن وفد يزور إسرائيل في سياق تعزيز التحالف الثائي وتطبيع العلاقات الرسمية بين الجانبين.

 

وأفاد شهود عيان أن وفدا من ثلاثة إمارتين وصل إلى المسجد الأقصى عبر باب السلسلة، بتواجد وحراسة شرطة الاحتلال.

 

وأوضح الشهود أنه خلال تجول الوفد داخل مسجد قبة الصخرة والتقاطه الصور، قام المصلون بطرده من المسجد.

 

وعبّر المقدسيون عن رفضهم أن تكون زيارة العرب والمسلمين للأقصى بحراسة شرطية وبتنسيق مع سلطات الاحتلال، مرددين شعارات ضد التطبيع.

 

وبات هذا المشهد يتكرر يعد أن وقعت إسرائيل وقّعت في 15 أيلول/ سبتمبر الماضي في واشنطن، برعاية وحضور الرئيس الأميركي دونالد ترامب، على معاهدة تحالف وتطبيع العلاقات الرسمية مع الإمارات والبحرين.

 

والخميس الماضي، وصل وفد إماراتي إلى الأقصى عبر باب السلسلة بحراسة شرطة الاحتلال، واعتقلت حينها شرطة الاحتلال في القدس ثلاثة شبان فلسطينيين لتصديهم لوفد التطبيع.

 

من جهته عقب خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري: لن نوافق على أي اتفاق يمسّ حرمة الأقصى معلقاً على اتفاق تطبيع الإمارات مع إسرائيل في إشارة الى عدم المساس الي المسجد الأقصى والقدس الشريف

 

كما شدد رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس، الشيخ عكرمة صبري ، على رفض أي اتفاق يمس بحرمة المسجد الأقصى.

 

وقال صبري تعقيبا على اتفاق التطبيع، إن “المسجد الأقصى للمسلمين وحدهم، ولا علاقة للأديان الأخرى به”.

 

وأضاف صبري: “لن نوافق على أي اتفاق يمس بحرمة المسجد الأقصى”.

 

واعتبر صبري، أن “التطبيع الإماراتي، وغيره مع إسرائيل ليس جديدا، بل كان تحت الطاولة والآن فوق الطاولة”.

 

وأضاف: “لا يخفى على أحد أن أميركا هي المسيرة لكل هذه التحركات السياسية، وهذا أمر مؤلم، ولكن لن نستسلم له أبدا، وحقنا الشرعي قائم إلى يوم القيامة”.

 

وشدد صبري، على أن “المسلمين ليسوا بحاجة إلى وصاية من أحد، ونرفض أي تدخل في شؤوننا الدينية”.

 

ولفت صبري، إلى أن “السيادة على المسجد الأقصى للمسلمين وحدهم، أما إداريا وسياسيا فهي للأردن فقط”.

اقرأ السابق

بايدن يتقدّم على ترامب … هل يمكن الوثوق بالاستطلاعات؟

اقرأ التالي

شقيق عريقات : يعاني نقصا في الأكسجين وتم نقله إلى مستشفى إسرائيلي