شقيق عريقات : يعاني نقصا في الأكسجين وتم نقله إلى مستشفى إسرائيلي

الضفة الغربية – قدس اليومية | أكد شقيق أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، صائب عريقات ، في أعقاب نقله لاستكمال العلاج في مستشفى إسرائيلي، إثر تدهور حالته الصحية، اليوم الأحد أن حالة الأخير “ليست جيدة ويعاني ضعفا عاما ونقصا في الأكسجين”.

 

وأكدت منظمة التحرير الفلسطينية في وقت سابق اليوم، نقل عريقات الذي أصيب مؤخرا بفيروس كورونا المستجد، للعلاج في أحد المستشفيات الإسرائيلية بعد تدهور صحته.

 

وقالت دائرة شؤون المفاوضات في المنظمة في بيان مقتضب أن نقله للعلاج تم “بسبب المشاكل الصحية المزمنة في جهازه التنفسي” و”لما يتطلبه وضعه من رعاية ورقابة طبية خاصة”.

 

وشدد شقيق صائب عريقات، في تصريحات لوكالة “فرانس برس” على أن حالة شقيقه “ليست جيدة ويعاني ضعفا عاما ونقصا في الأكسجين”.

 

وأكد شقيق عريقات نقله إلى “مركز رابين الطبي في بيتاح تكفا” داخل إسرائيل.

 

لكن عادت دائرة شؤون المفاوضات لتؤكد لاحقا في تغريدة عبر حسابها الرسمي على موقع “تويتر” نقل عريقات إلى مستشفى “هداسا عين كارم” في القدس، بدون تقديم مزيد من الإضافات.

 

وكانت مصادر مصادر إسرائيلية قالت إنه جرى نقل عريقات، من منزله في مدينة أريحا إلى مستشفى “هداسا” في عين كارم في القدس، بعد تدهور صحته في أعقاب إصابته بفيروس كورونا.

 

وفي بيان صدر عنه، قال مستشفى “هداسا عين كارم” في القدس، إن عريقات وصل إلى المستشفى وهو في حالة حرجة ويحتاج إلى دعم وضخ كميات كبيرة من الأوكسجين.

 

وأوضح المستشفى أن حالة عريقات “خطيرة لكنها مستقرة”، وذكر أن “عريقات يتلقى رعاية صحية على مسوى عال من المهنية، مثله كمثل جميع الحالات الخطيرة المصابة بكورونا، في هداسا، نتعامل مع كل مريض كما لو كان مريضنا الوحيد”.

 

وحسب القناة 12 التلفزيونية الإسرائيلية، فإن سيارة إسعاف تابعة لخدمة الإسعاف الأولي الإسرائيلية “نجمة داود الحمراء” نقلت عريقات إلى المستشفى تحت حراسة قوات الجيش الإسرائيلي.

 

يذكر أن عريقات تعرض لنكسة صحية في السنوات الأخيرة، وأجرى عملية جراحية لزراعة رئة في الولايات المتحدة، وبعدها استقرت صحته، لكنه أصيب مؤخرا بفيروس كورونا.

 

وخضع عريقات البالغ 65 عامًا والمصاب بتليّف رئوي، لعمليّة زرع رئة في مستشفى بالولايات المتحدة عام 2017 قبل استئناف أنشطته.

 

وكان العاهل الأردني عبد الله الثاني، قد أعطى تعليمات بتوفير العناية الطبية اللازمة لعريقات في المستشفيات الأردنية في حال احتاج الأمر لذلك.

 

وفي 8 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، أعلنت منظمة التحرير إصابة عريقات بفيروس كورونا. وفي اليوم التالي، قال عريقات إنه يعاني “أعراضا صعبة” لإصابته بفيروس كورونا، مؤكدا أن “الأمور تحت السيطرة”.

 

ويشغل عريقات منصب أمين سرّ منظّمة التحرير الفلسطينيّة، وهو مقرب من الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وهو كبير المفاوضين الفلسطينيين حيث قاد المفاوضات التي أجريت مع الجانب الإسرائيلي في العقود الثلاثة الماضية، وكثّف في الأسابيع الأخيرة التصريحات المعارضة لتطبيع العلاقات بين إسرائيل ودول خليجية

اقرأ السابق

المقدسيون طردوا وفداً إماراتيا دخل إلى المسجد الأقصى بحماية شرطة الاحتلال

اقرأ التالي

رسميًا.. برشلونة يجدد عقود أربعة من نجومه في وقت واحد