شرطة مدينة باترسون الأمريكية تعتدي على شاب عربي- والتحقيقات جارية مع الضباط(فيديو)

واشنطن- قدس اليومية|كشف مسؤولون في مدينة باترسون بولاية نيوجرسي الأمريكية، والتي تعتبر من أكبر التجمعات السكانية العربية داخل الولايات المتحدة،عن خضوع ضابطي شرطة من المدينة للتحقيق بعد أن أظهرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي رجال الشرطة وهم يقومون بالإعتداء بشكل متكرر على رجل يبلغ من العمر 19 عاماً.

وتحدث إندريه صايغ عمدة مدينة باترسون، وهو من أصول عربية، بأن التحقيقات نشطة في الحادث من قبل محققي المدينة ومكتب المدعي العام في مقاطعة باسيك.

وأوضح الصايغ بأن قسم الشؤون الداخلية بإدارة الشرطة يقوم بالنظر و التحقيق يالقضية، التي تم ايضاً احالتها إلى مكتب المدعي العام.

وبحسب تقرير الشرطة، فقد حدثت واقعة الاعتداء بعد نصف ساعة من منتصف الليل يوم 14 ديسمبر 2020، بعد أن تلقت الشرطة تقارير تفيد بوجود “شخص مشبوه” في شارع ماديسون.

بدوره قال أسامة الصعيدي أنه كان يسير من منزله إلى سيارته في ذلك الوقت “للذهاب إلى العمل” عندما اقترب منه ضباط شرطة باترسون وبدأوا يلكمونه دون اي اسباب.

وتابع خلال منشور على إنستغرام بأن ضباط الشرطة ألقوا به على الأرض واستمروا في تحطيم رأسه حتى تعرض لفقد الوعي لحظات.

يشار أن  موقع “نيوجرسي”قد أفاد  بأن أحد ضباط الشرطة كتب في المحضر أنهم كانوا يحققون في تقارير عن شخص مشبوه في المنطقة عندما اقترب منهم الصعيدي وأصبح عدوانياً.

ويزعم الضابط بأن الضحية مشى نحوهم وهو يصرخ بشتائم نابية ويتصرف بطريقة عدوانية، وزعم ايضاً، أن الضحية حاول انتزاع سترة الضابط وتجرأ على نزع جهاز اللاسلكي الخاص بالشرطة.

وفي ذات السياق طالب مجلس العلاقات الإسلامية- الأمريكية (كير) بضرورة العمل على طرد ضباط الشرطة والتحقيق مع ضابط آخر كان في الحادث.

ودعا مجلس العلاقات الإسلامية- الأمريكية (كير) إلى طرد ضباط الشرطة والتحقيق مع ضابط آخر كان في الحادث

وقال المجلس في بيان إن على إدارة شرطة باترسون التحرك بسرعة لتصحيح هذا الوضع المروع. وأوضح المجلس عبر بيان له بإن على إدارة شرطة باترسون التحرك بسرعة لتصحيح هذا الوضع المروع

اقرأ السابق

الحكومة الفلسطينية برام الله تمدد إجراءات محاربة فيروس كورونا لأسبوعين

اقرأ التالي

فلاديمير فورنكوف: سيتم افتتاح مكتب أممي بالدوحة لمكافحة الإرهاب منتصف 2021