وزير الجيش الإسرائيلي : “نتابع عن كثب تحركات حماس والجهاد في قطاع غزة ومستعدون لأشهر الصيف”

الداخل المحتل- قدس اليومية|صرح “بني غانتس” وزير الجيش الإسرائيلي على أنه بالرغم من الهدوء النسبي، إلا أن التنظيمات في منطقة قطاع غزة مستمرة في عملها وتطوير نفسها.

وبحسب القناة 7 العبرية فإن غانتس قال: “نحن نستعد أيضًا لأشهر الصيف، وسنعمل ضد حماس والجهاد في كل وقت ومكان”.

يشار أن ذلك  الحديث يأتي خلال زيارة غانتس لفرقة غزة برفقة إيال زمير، نائب رئيس الأركان اللواء ، وقائد القيادة الجنوبية اللواء هرتسلي هاليفي، بالإضافة لقائد فرقة غزة العميد نمرود ألوني وعدد من كبار المسؤولين الذين رافقوا غانتس في الزيارة.

وكان غانتس قد بدأ جولته بزيارة مقر كتيبة “كرم أبو سالم”، حيث تم هناك تقييم الوضع وأجرى وزير الجيش الإسرائيلي حوار مع قادة المنطقة.

وأضاف غانتس، ، أنه على حركة “حماس” إعادة أربعة إسرائيليين تحتجزهم في غزة، “من أجل السماح بإحداث تنمية في القطاع”.

كما وصرح غانتس بأن لدى قطاع غزة “فرصة”.مشيراً أنه  أنه حال أعادت “حماس” الأسرى والمفقودين الإسرائيليين فإن إسرائيل ستسمح بـ”توسيع التجارة والاقتصاد وتغيير نمط حياة سكان قطاع غزة”.

وتابع وزير الجيش بأن معبر كرم أبو سالم الذي يتم من خلاله نقل البضائع للقطاع من الممكن أن “يصبح جسرا لتنمية اقتصاد غزة”.

الجدير بالذكر أن إسرائيل تغلق المعبر بشكل شبه دائم، وتقوم بمنع إدخال كافة أنواع السلع والبضائع لغزة وبما في ذلك مواد البناء والوقود، ما عدا المواد الغذائية والطبية.

وفي سياق منفصل قال غانتس “لقد رأينا أيضًا في الأيام الأخيرة محاولات إيران لتحسين موقفها التفاوضي في مفاوضات الاتفاق النووي”.

إقرأ المزيد: تحرك إسرائيلي لمنع استجواب مئات الإسرائيليين من قبل الجنائية الدولية

وبشأن حادثة استهدف السفينة الإسرائيلية في خليج عُمان، فقد قال غانتس : “سنواصل العمل ضد أي تهديد إلى جانب الشراكة مع الولايات المتحدة، حتى لا تتمكن إيران من تطوير قدرة نووية”.

اقرأ السابق

بالفيديو القائد في قوات حفتر ،محمود الورفلي يحطم مقر شركة في بنغازي ويهدد صاحبها بالقتل

اقرأ التالي

الأورومتوسطي يرحب بالخطاب الموجه للاتحاد الأوروبي بشأن خطة الضم