جندي إسرائلي يتعرض للهجوم وخطف السلاح من قبل مجهولين قرب شفاعمرو

الداخل المحتل- قدس اليومية|تحدثت مصادر إعلامية إسرائلية عن تعرض جندي إسرائيلي من وحدة كوماندوز قبيل فجر اليوم، الخميس، لهجوم من قبل شخصين مجهولين، وذلك أثناء تدريب ليلي فردي في غابة خروبية قرب شفاعمرو. وقام المهاجمان برقة سلاح الجندي ولاذا بالفرار.

وذكرت المصادر بأن الجندي اصيب بجروح وصفت بالطفيفة، وتمكن من استدعاء الضباط المسؤولين عنه وتمت معالجته في المكان.

وتوقع الجيش أنه لو جرى الحدث في وضح النهار لانتهى بشكل أسوأ من ذلك بكثير، لأن المهاجمين فوجئا من رد فعل الجندي الهجومي ضدهما.

من جهته قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بأن ضباطا يحققون في الحادث ، في موازاة تحقيق بالتعاون بين الشرطة العسكرية والشرطة بالإضافة للشاباك.

الجدير بالذكر أن الجندي وعند الساعة الثالثة قبيل فجر اليوم كان على بعد مئات الأمتار من نقطة نهاية التدريب ،  عندما اقترب منه شخصان بسيارة. وسألاه إذا مل كان يريد أن ينقلانه إلى مكان آخر، في الوقت الذي تجاهلهما الجندي وعندها اعترض الشخصان طريقه.

إقرأ المزيد: إسرائيل تهدد السلطة الفلسطينية في حال التعاون مع تحقيق الجنائية الدولية

وفي هذه التوقيت قام الجندي بإبلاغ المسؤولين عنه بواسطة جهاز اتصال لاسلكي، ثم تم بعد ذلك عراك دام لحوالي خمس دقائق. وبعد خطف سلاحه ، ضغط الجندي على زر استغاثة مستعدياً الضباط المسؤولين عنه.

ويفتح الجيش تحقيقً في عدم وصول الاتصال الأول للجندي إلى غرفة القيادة الأمامية والتي كانت تتواجد قريبا من موقع الحدث.

بدوره تحدث رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي ، واصفاً حدث شفاعمرو بأنه خطير مضيفاً أنه “تم تجاوز خط أحمر”.

إقرأ المزيد: جو بايدن: الترويج للديمقراطية في العالم سيكون عنصراً مركزياً في استراتيجيتنا للأمن القومي

اقرأ السابق

بالفيديو هدف بيكيه القاتل يضع برشلونة في نهائي كأس إسبانيا

اقرأ التالي

عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، يوسف الحساينة: “قرار الجنايات الدولية مهم ويجب ملاحقة الإحتلال”