عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، يوسف الحساينة: “قرار الجنايات الدولية مهم ويجب ملاحقة الإحتلال”

غزة- قدس اليومية|تحدث عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي د. يوسف الحساينة اليوم الخميس بضرورة أن يكون هناك قرار فلسطيني بلا رجعة يهدف لملاحقة الاحتلال الصهيوني وتعرية سياساته بالإضافة لكشف زيف روايته.

وعبر تصريح إذاعي فقد وصف الحساينة فتح الجنائية الدولية  التحقيق بجرائم الاحتلال، أن قرار محكمة الجنايات الدولية الذي كان قد صدر قبل أسابيع على الأراضي الفلسطينية “مهم”، ويأخذ بُعداً قانونياً ومهماً لا سيما فيما يتعلق بالصراع مع العدو الصهيوني.

وبين الحساينة، أنه ووفق الإعلان فإن المحكمة تتجه لفتح التحقيق بجرائم الاحتلال، قائلاً أنها خطوة مهمة على طريق العدالة الدولية وينبغي أن تترجم بملاحقة كل المجرمين الصهاينة.

كما وطالب الحساينة، محكمة الجنايات الدولية  بضرورة رفض الإبتزاز الأمريكي الصهيوني والعمل على استكمال إجراءاتها  حتى تُوقع العقوبات على القادة الصهاينة وتصنيفهم بمجرمين ضد الإنسانية.

واضاف، أن الاحتلال ومنذ عقود طويلة وهو  يتحايل على القرارات الدولية، ويسعى لوضع العراقيل ويحرفها عن مسارها في محاولته الرامية لتشويه نضال الشعب الفلسطيني.

وأشار الحساينة:”إن المطلوب فلسطينياً تكثيف حالة النضال والمقاومة لمواجهة العدو بكل الوسائل المتاحة في النضال الشعبي وفي أروقة المنظمات الدولية وبعدها القانوني.”

وتابع:”كل الأعراف والمواثيق الدولية أعطت الشعب الفلسطيني حقه في ممارسة الدفاع عن النفس حتى تحقيق الاستقلال وتقرير المصير.”

إقرأ المزيد: إسرائيل تهدد السلطة الفلسطينية في حال التعاون مع تحقيق الجنائية الدولية

وبالإضافة لذلك فقد عبر عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي عن مخاوفه من أن تعمل الولايات المتحدة للتأثير على قضاة  المحكمة والسعى للتأثير على مجريات التحقيق.

وأكد الحساينة  على أن الاحتلال دائماً ما يراهن بفضل الدعم الأمريكي، وبفضل تحايله على القانون الدولي، واللوبي الصهيوني في محاولة للتفلت والهروب من العقاب.

اقرأ السابق

جندي إسرائلي يتعرض للهجوم وخطف السلاح من قبل مجهولين قرب شفاعمرو

اقرأ التالي

قنديل البحر المكعب يودي بحياة مراهق استرالي(صورة)