جيش الاحتلال ينهي تدريبات عسكرية تحاكي اقتحام قطاع غزة

الداخل المحتل – قدس اليومية | أجرى جيش الاحتلال الإسرائيلي، بداية الأسبوع الجاري، تدريبا عسكريا لمحاكاة عدوان على قطاع غزة المحاصر، في إطار استعدادات عسكرية لجولة تصعيد مع فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة؛ وأطلق الجيش على التدريب تسمية “النابض المتأهب”.

جاء ذلك بحسب ما ذكرت القناة العامة الإسرائيلية (“كان 11”)، مساء الخميس، إلى أن تدريب جيش الاحتلال شمل إعداد قادة ألوية المناورة للعملية عسكرية تشهد القتال في المناطق سكنية في محيط بنايات مرتفعة والقتال داخل الأنفاق الدفاعية التي حفرتها فصائل المقاومة في غزة.

ولفتت القناة إلى أن تقديرات الأجهزة الإسرائيلية تشير إلى أن إمكانية التصعيد لا تزال قائمة، على الرغم من الذي شهدته المناطق المنطقة خلال العام الماضي.

إقرأ أيضاً : وزير الجيش الإسرائيلي : “نتابع عن كثب تحركات حماس والجهاد في قطاع غزة ومستعدون لأشهر الصيف”

كما تشير تقديرات جيش الاحتلال إلى أن “حركة “حماس” تستغل هذه الفترة في أجراء تدريبات لتعزيز إمكانياتها في مواجهة إسرائيل وكثفت إنتاج الأسلحة المتطورة، مستفيدة من إمكانية التهريب من مصر”.

وشمل تدريب جيش الاحتلال الإسرائيلي وقوع اشتباكات مباشرة بين جنود الاحتلال وقوات فصائل المقاومة في مساحات ضيقة تحت أرضية، في إشارة إلى أنفاق الفصائل الفلسطينية، وذكرت القناة أن “التدريبات شملت تقنيات القتال في الأنفاق مع إلحاق إصابات بالعدو ومنع اختطاف مقاتلين من قوات الجيش الإسرائيلي”.

وحسب القناة فإن جيش الاحتلال قد أكمل إنهاء بناء الحاجز تحت الأرض الذي تم حفره عشرات الأمتار تحت الأرض ، بالإضافة إلى الانتهاء من الجدار الذي بناه الجيش الإسرائيلي فوق الأرض بنسبة 81٪ وما زال يتعين استكمال عدة أقسام ، إلى جانب استكمال الجدار وبالتوازي مع الاستيطان

وقدرت وزراة الدفاع الإسرائيلية أن حماس تستغل فتر التهدئة في التدريب على القتال مع إسرائيل وتكثيف إنتاج الأسلحة المتطورة باستخدام التهريب من مصر.

اقرأ السابق

الرجوب : لقاء مرتقب للفصائل الفلسطينية في القاهرة منتصف الشهر الجاري

اقرأ التالي

أم الفحم : جماهير غفيرة من فلسطيني الداخل المحتل تندد بالعنف والجريمة