القدوة : البرغوثي تعرض للخداع عقب اتفاقه مع حسين الشيخ وقانون الانتخاب مجحف بحق الناخب الفلسطيني

قطاع غزة – قدس اليومية | قال رئيس الملتقى الوطني الديمقراطي والمفصول من حركة فتح ناصر القدوة ، مساء الأحد، إن “الأسير مروان البرغوثي تعرض للخداع عقب اتفاقه مع حسين الشيخ”.

جاء ذلك في خلال لقاء له مع التلفزيون العربي، حول الانتخابات الفلسطينية، وخلال فترة تواجده في قطاع غزة.

وأشار القدوة إن “الأسير مروان البرغوثي اعترض على قانون الانتخابات وطالب بإعادة الأمور إلى نصابها ، قانون الانتخاب مجحف بحق المواطن والناخب الفلسطيني، و”.

وأضاف القدوة أن “ما حدث خداع سياسي وقانون الانتخابات خضع للتعديل دون نقاش وطني أو تفاهمات. وتم تعديل قانون الانتخابات بحيث يمنع ترشح أي شخص ما لم ترشحه قائمة أو حزب”.

وأعاد القدوة التأكيد على أن “قائمة الحرية تضم مرشحين للتشريعي ومرشحا للرئاسة هو الأسير مروان البرغوثي”.

أقرأ أيضاً : الشيخ سيلتقي بالبرغوثي لمحاولة إقناعة بعدم الترشح في الانتخابات الرئاسية القادمة والمحافظة على وحدة فتح

وتابع القدوة قوله: كان هناك بعض الأخطاء في تشكيل قائمة الحرية ونحن نقر بذلك. وأشار القدوة في حديثه إلى أن “بعض القوائم الانتخابية واجهت عراقيل تضر بالعمل الديمقراطي”.

وحول زيارته الأخيرة إلى غزة، قال القدوة: “لم ألتقِ بحماس بعد وجرت اتصالات هاتفية وأعتقد في القريب العاجل سيتم ذلك. والتقيت بآخرين”.

وأكمل القدوة قوله: “أنا مفتح على الحوار مع أي فلسطيني”. ووجه القدوة رسالة إلى حركة فتح، قائلا: “يجب على الفتحاويين بعد الانتخابات أن يتحاوروا ويبحثوا عن نقاط الاتفاق”.

وفي حوار أخر للقدوة مع وكالة أمد للإعلام قال : “هناك ظلم شديد الحقيقة لامجال في المقارنة في هذه الامور وبالمناسبة انا مُصر أنني فتحاوي حتى العظم ومصر علی التمسك بفتحاويتي ولا أقبل إطلاقاً أي شئ غير ذلك بما في ذلك، ذلك القرار العجيب الغريب الذي اتخذته اللجنة المركزية أو الجهة المتنفذة من اللجنة المركزية والمتعلق بي.

وأشار إلى أنّ “فصلي هذه قصة النظام الداخلي بالرغم من عيوبه، شديد الوضوح في هذا المجال، الأمر يحتاج الی محكمة حركية ويحتاج إلى تصويت صحيح وديمقراطي من قبل اللجنة المركزية وهذا لم يحدث ويحتاج إلى المجلس الثوري المستوی الثاني القيادي في حركة فتح، هذا كله لم يحدث، ناهيك عن المنطق، وناهيك عن التاريخ وناهيك عن الجغرافيا وناهيك عن كل الاشياء الاخری التي تحتّم ان لاتتم مثل هذه الخطوة الضارة بمصالح الحركة والضارة طبعاً بعلاقاتنا حتى الشخصية”.

اقرأ السابق

الخارجية والمغتربين : جولة أوربية لوضع المجتمع الدولي أمام مسئولياته لضمان الإنتخابات التشريعية الفلسطينية وخاصة في القدس

اقرأ التالي

محمود عباس: الانتخابات العامة ستجرى في وقتها الشهر القادم