غضب فلسطيني على حماس بعد تنظيمها لمظاهرات في ذروة إجراءات فيروس كورونا

قطاع غزة – قدس اليومية | أثارت مواقع التواصل الاجتماعي السخرية من مظاهرات دعت لها حركة حماس الحاكمة لقطاع غزة ، بعد فرض الحكومة التابعة لها في قطاع غزة ، إغلاق المدينة بشكل تام وفرض حظر للتجول في أنحاء المدينة .

حيث عبر الناشطون عن غضبهم جراء دعوات لمسيرات خرجت شمال قطاع غزة منددة بتأجيل الانتخابات التي أعلن عنها الرئيس الفلسطيني محمود عابس ، الخميس ، وسط تشديد الإجراءات التي فرضتها وزارة الداخلية التابعة للحركة .

وشارك في المسيرات مئات من أنصار ومؤيدين للحركة رفعوا أعلامها بدون اتخاذ التدابير الوقائية لفيروس كورونا ، مما شكل حالة غليان وسط الشارع الغزي الذي عبر عن رفضه لإجراءات الاغلاق والسماح للتنظيم الحاكم بتمرير تجمعات منظمة في ظل التدابير الخاصة بفيروس كورونا .

يذكر أن الحركة التي تسيطر على قطاع غزة قد أعلنت وقف صلاة التروايح في المساجد وإغلاق الاسواق الشعبية التي تشكل مصدر رزق لكثير من العمال الغزيين كما منعت حركة المركبات في الفترات المسائية ومنعت التجول بعد الساعة السابعة مساءا .

اقرأ أيضاً : قطاع غزة ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا وعودة حظر التجول

وكانت وزارة الداخلية التي تديرها حركة حماس في غزة أعلنت الثلاثاء، عن تمديد إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد في القطاع لمدة أسبوع.

وتشمل الإجراءات المتخذة فرض إغلاق ليلي شامل ومنع الحركة والمركبات بشكلي كلي إلى جانب إغلاق جميع القطاعات والمحال التجارية والمساجد وحظر أي تجمعات عامة.

وأعلنت وزارة الداخلية في بيان أنه سيتم إعادة تفعيل الحجر الصحي الإلزامي عبر المعابر للقادمين إلى غزة من الدول الموبوءة كالهند وبنجلاديش، وفق بروتوكول الحجر الصحي المقر من قبل وزارة الصحة.

وكانت وزارة الصحة في قطاع غزة حذرت من “الوضع الكارثي” جراء الازدياد المطرد في أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد ، في القطاع غزة الذي سجل والضفة الغربية خلال الساعات الأربعة والعشرين الأخيرة فقط، 1485 إصابة وتسع وفيات.

وأكّد أخصائي الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى الشفاء في قطاع غزة أحمد الجدبة أنّ “الوضع كارثي”، مشيراً إلى أنّ “الفيروس يتفشى والوعي قليل عند الناس والإمكانات شحيحة”.

وأشار الجدبة إلى أنّ السبب في ازدياد أعداد الإصابات هو اقامة “حفلات الزفاف في المنازل واختلاط الناس في الأسواق”، مضيفاً: “عدد الإصابات كبير، الوضع خارج عن السيطرة”.

من جانبه، أكّد رئيس لجنة الشؤون المدنية في غزة صالح الزق الحصول على موافقة إسرائيلية لإدخال أجهزة تنفس.

وقال الزق: “حصلنا على موافقة مبدئية من الجانب الإسرائيلي لإدخال 15 جهاز تنفس اصطناعي، وجهاز فحص خاص بكورونا إلى غزة خلال الأسبوع الجاري”.

وبحسب رئيس لجنة الشؤون المدنية: “أرسلت هذه المعدات الطبية الى قطاع غزة قبل أسبوعين لكن الجانب الإسرائيلي رفض إدخالها”.

اقرأ السابق

يالفيديو ريال مدريد يطرق أبواب ميونخ من أجل التعاقد مع البولندي ليفاندوفسكي

اقرأ التالي

الأورومتوسطي يدعو إسرائيل بالإفراج الفوري عن الصحفي الفلسطيني علاء الريماوي