عشرات القتلى من طالبان خلال معارك مع القوات الأفغانية

كابول- قدس اليومية|تحدثت وزارة الدفاع الأفغانية، مساء الأحد، عن مقتل أكثر من 100 مقاتل من الحركة المتطرفة خلال معارك بين القوات الحكومية الأفغانية ومتمردي طالبان ،في الوقت الذي سلّم فيه الجيش الأمريكي قاعدة عسكرية  جنوبي البلاد للجيش الأفغاني.

وبينما أعلن رسمياً بدء الانسحاب من أفغانستان فقد سلّم الجيش الأمريكي الأحد إلى الجيش الأفغاني قاعدة كامب أنتونيك التي تقع في هلمند، الولاية الجنوبية التي تعد أحد معاقل حركة طالبان.

يشار أن مواجهات جرت بين طالبان والقوات الحكومية في ولايات عديدة، من ضمنها معقل طالبان السابق قندهار، حيث نفّذ الجيش الأميركي “ضربة دقيقة” أول أمس السبت مع بدء الانسحاب الرسمي لجنوده.

وعبر بيان لها فقد قالت الوزارة إن 52 من مقاتلي طالبان قد أصيبوا في الاشتباكات، دون الكشف عن تفاصيل عن وقوع أي خسائر في صفوف القوات الحكومية.

من جهتها لم تعلق طالبان على هذه الأنباء، مع العلم أن كلا من الجيش الأفغاني وطالبان يبالغ عادة بتقدير خسائر الطرف الآخر.

وخلال الأشهر الأخيرة استمرت المعارك في أفغانستان مع فشل جهود السلام الرامية الى إنهاء الصراع المستمر هناك منذ 20 عاما.

وكان الجيش الأميركي قد بدء رسميا بسحب ما تبقى من جنوده البالغ عددهم 2,500 جندي على الأراضي الأفغانية السبت، بناء على قرار من الرئيس جو بايدن الشهر الماضي.

وأوضح مسؤولون أميركيون في الميدان أن الانسحاب بدأ قبل أيام قليلة من بداية أيار/مايو، وهو الموعد النهائي المتفق عليه بين واشنطن وطالبان العام الماضي لاستكمال الانسحاب.

تجدر الإشارة إلى أنه من المقرر انسحاب كافة القوات الأمريكية مع حلول الذكرى العشرين لهجمات 11 أيلول/سبتمبر، بحسب ما أعلن بايدن.

من جانب آخر فقد قال الجيش الاميركي السبت انه قام بتنفيذ “ضربة دقيقة” بعد تعرض مطار في قندهار فيه قاعدة أميركية لنيران غير مباشرة لم تسبب اي اضرارا.

ويأتي الهجوم على القاعدة الذي لم تعلن أي جماعة المسؤولية عنه مع وجود تحذيرات من طالبان بأن عدم انهاء الجيش الأميركي سحب قواته في الأول من ايار/مايو يعني انه انتهك الاتفاق الموقع بينهما العام الماضي.

اقرأ السابق

الليكود يدرس قانون الانتخاب المباشر لرئاسة الحكومة قبل نهاية مدة تكليف نتنياهو

اقرأ التالي

بالفيديو ليونيل ميسي يقود برشلونة لفوز مثير على فالنسيا