القضاء الجزائري يحجز 850 مليون دولار وعقارات من حقبة بوتفليقة

الجزائر- قدس اليومية|تحدثت وزارة العدل الجزائرية، مساء أمس الإثنين، بأن القضاء قام بالحجز على أموال قدرت بـ850 مليون دولار، بالإضافة لمركبات وعقارات، وذلك في إطار تحقيقات فساد حقبة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وعبر بيان لها فقد قت الوزارة: “في إطار مكافحة الفساد تمكنت الجهات القضائية، من حجز ومصادرة العديد من الأملاك المنقولة والعقارية المتواجدة على التراب الوطني”.

واضاف البيان أنه تم “حجز 52.73 مليار دينار (400 مليون دولار) ، منها 39 مليار دينار (300 مليون دولار) كانت قد صدرت بشأنها أحكام بالمصادرة.

وفضلاً عن ذلك فقد تم الحجز على 1.95 مليون يورو (235 مليون دولار)، منها 678 ألف يورو تمت مصادرتها، بالإضافة للحجز على 213 مليون دولار، منها 198 مليون دولار تمت مصادرتها، ليكون المجموع المحجوز عليه حوالي 850 مليون دولار ، بحسب ما ذكر البيان.

وتابع بيان وزارة العدل أنه تم حجز 4766 مركبة، بالإضافة إلى 6 سفن تمت مصادرتها.

وبما يخص العقارات فقد أوضح البيان أنه تم حجز 301 قطعة أرضية عادية وفلاحية (زراعية) ، من ضمنها 214 تمت مصادرتها، بالإضافة إلى 119 مسكنا و27 محلا تجاريا، دون الكشف عن القيمة المالية لهم.

وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون،قد قال قبل أسابيع أن أغلب دول الاتحاد الأوروبي أبدت استعدادها لمساعدة بلاده في استرجاع الأموال المهربة خلال عهد الرئيس السابق بوتفليقة (1999-2019).

يشار أنه لا يوجد رقم رسمي بشأن حجم الأموال المهربة خلال عهد بوتفليقة، الذي كان قد استقال من الرئاسة، في 2 أبريل/ نيسان 2019، تحت وطأة الاحتجاجات الشعبية المناهضة لحكمه والتي اندلعت في 22 فبراير/ شباط من العام نفسه.

غير أن عبد القادر بن قرينة، وهو أحد المرشحين في انتخابات الرئاسة السابقة ، قد قال خلال تصريح صحفي أن حجم تلك الأموال يفوق 100 مليار دولار.

اقرأ السابق

مسافرة تلد على متن طائرة وتكشف عن عدم علمها بالحمل..صورة

اقرأ التالي

لبنان وإسرائيل تستأنف مفاوضات ترسيم الحدود البحرية برعاية أميركية