لبنان وإسرائيل تستأنف مفاوضات ترسيم الحدود البحرية برعاية أميركية

بيروت – قدس اليومية | استأنفت لبنان وإسرائيل مفاوضات ترسيم الحدود البحرية برعاية الولايات المتحدة ، الثلاثاء ، بعد توقف دام أشهر عدة، بسبب سجالات على مساحة المنطقة المتنازع عليها، وفق وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

بدأ الوفدان اجتماعهما بحضور الوسيط الأمريكي في نقطة حدودية لقوة الأمم المتحدة في جنوب لبنان يونيفيل في مدينة الناقورة التي أجريت فيها جولات التفاوض السابقة العام الماضي.

وأشارت وسائل إعلام لبنانية إن المحادثات استؤنفت في نقطة تابعة للأمم المتحدة في رأس الناقورة، على أطراف بلدة الناقورة الحدودية اللبنانية. وسيتحدث الوفد اللبناني إلى الإسرائيليين عبر مسؤولين من الأمم المتحدة والولايات المتحدة.

وأعلنت الولايات المتحدة الشهر الماضي أن فريقها برئاسة جون ديروشر، الذي اضطلع بدور الميسر في الجولات السابقة، سيتولى الوساطة بين وفدي لبنان وإسرائيل الثلاثاء.

ويأتي استئناف هذه المحادثات بعد تولي إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، زمام الأمور، وسقوط لبنان في براثن أسوأ أزمة اقتصادية ومالية، بدأت أواخر عام 2019، تتويجًا لعقود من الفساد وسوء الإدارة.

ويبدو لبنان حريصا على حل النزاع الحدودي مع إسرائيل، مما يمهد الطريق لإبرام صفقات النفط والغاز المربحة المحتملة.

واعتبرت واشنطن “استئناف المفاوضات خطوة إيجابية في انتظار حل طال انتظاره”.

ولم تتضح أسباب أو ظروف استئناف المفاوضات المتوقفة منذ نوفمبر (تشرين الأول) 2020 بعد ثلاث جولات فقط، فيما لا تزال الخلافات قائمة بين الطرفين على مساحة المنطقة المتنازع عليها.

وكان من المفترض أن تقتصر المفاوضات على مساحة بحرية بحوالى 860 كيلومتراً مربعاً، بناء على خريطة أرسلت في 2011 إلى الأمم المتحدة.

لكن لبنان اعتبر لاحقاً أن الخريطة استندت الى تقديرات خاطئة، ويطالب اليوم بمساحة إضافية تبلغ 1430 كيلومتراً مربعاً وتشمل أجزاء من حقل “كاريش” الذي تعمل فيه شركة يونانية لصالح إسرائيل.

#إقرأ أيضاً : لبنان ستعلن قريبا عن تشكيل وفد للمفاوضات الحدودية البحرية مع إسرائيل

ويتنازع لبنان وإسرائيل على ملكية حوالي 860 كيلومترًا مربعًا في البحر الأبيض المتوسط، وسط ادعاءات الجانبين بأنها تقع داخل مناطقهم الاقتصادية الخالصة.

وخلال الجولة الثانية من المحادثات، قدم الوفد اللبناني – مزيج من ضباط وخبراء الجيش – خريطة جديدة تدفع باتجاه 1430 كيلومترًا مربعًا إضافيًا للبنان.

 

 

اقرأ السابق

القضاء الجزائري يحجز 850 مليون دولار وعقارات من حقبة بوتفليقة

اقرأ التالي

القدس المحتلة : اعتداءات جنود الاحتلال والمستوطنين على أهالي الشيخ جراح