روسيا تعرب قلقها حول ما يجري بالقدس وتطالب بتجنّب تصعيد العنف

موسكو- قدس اليومية|عبرت الخارجيّة الروسيّة، اليوم، السبت، عن بالغ “قلقها” مطالبة بتجنب “تصعيد العنف ” في القدس جراء اعتداءات الاحتلال المتواصلة.

وعبر بيان لها فقد قالت وزارة الخارجية الروسية،، “في موسكو يُنظر إلى هذا التطور بقلق”، وتابعت أنها تدعو “كل الأطراف إلى الامتناع عن القيام بخطوات قد تؤدي إلى تصعيد العنف”.

يشار أن المواجهات بين شرطة الاحتلال وبين الفلسطينيين، قد أسفرت ليل الجمعة – السبت، عن مايزيد من 220 جريحا في حصيلة جديدة.

من جهتها فقد دانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وعدة دول إقليمية الاعتداءات مطالبة بضرورة وضع حدٍّ له.

وقالت موسكو أن “مصادرة الأراضي والممتلكات، وكذلك إنشاء إسرائيل مستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، ليس لهما قيمة قانونية”،

وأضافت الخارجية أن “مثل هذه الأعمال تشكل انتهاكا للقانون الدولي وتمنع تسوية سلمية على أساس إقامة دولتين، فلسطين وإسرائيل”.

تجدر الإشارة إلى أن باحات المسجد الأقصى ومصلياتها قد شهدت مساء الجمعة، اعتداءات إسرائيلية متواصلة على المصلين، تخللها إطلاق الرصاص المطاطي وقنابل الغاز والصوت على المصلين، بحسب ما ذكر شهود عيان.

وأوضح الشهود أن القوات الإسرائيلية قامت بالاعتداءت على النساء المتواجدات في ساحة مصلى قبة الصخرة، وعمدت إطلاق قنابل الصوت نحوهن.

ويواصل الشبان الفلسطينيون منذ بداية شهر رمضان، احتجاجهم  على منعهم من الجلوس على مدرج “باب العامود”، الامر الذي تسبب بتفجّير مواجهات عنيفة مع الشرطة الإسرائيلية.

أما بما يخص حيّ الشيخ جراح فإنه يشهد منذ أكثر من 10 أيام، مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وسكان الحي الفلسطينيين، ومتضامنين معهم.

إقرأ المزيد: رئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم يطالب بوقف “الاستهتار الإسرائيلي”

ويعترض الفلسطينيون في الحي على القرارات التي صدرت عن محاكم إسرائيلية بإجلاء عائلات فلسطينية من المنازل التي شيدتها عام 1956.

اقرأ السابق

رئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم يطالب بوقف “الاستهتار الإسرائيلي”

اقرأ التالي

مظاهرات تنطلق من البلدات العربية لتلتحم مع القدس المحتلة لإسناد حي الشيخ جراح