الفصائل الفلسطينية في غزة تقرر عودة تفعيل الأدوات الخشنة مع غلاف غزة

قطاع غزة – قدس اليومية | قررت الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، بعد منتصف الليلة الماضية، تفعيل عمل مجموعات ما يعرف بـ “الأدوات الخشنة” التي تم إطلاقها مع بدء مسيرات العودة التي انطلقت في آذار/ مارس 2018.

وأعلنت الفصائل الفلسطينية عبر مجموعاتها عن تفعيل وحداتها العاملة في إطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة تجاه مستوطنات الإسرائيلية المحاذية للقطاع المحاصر، بالإضافة إلى تفعيل وحدات الإرباك الليلي.

وبينت تلك المجموعات، من بينها “الغرفة المشتركة لأبناء الزواري”، في بيانات متتالية صدرت عنها الليلة الماضية، أنها ستبدأ منذ اليوم بعملياتها إسنادًا لأهالي القدس والمرابطين في الأقصى الذين يتعرضون لهجمة إسرائيلية غير مسبوقة.

وكانت السلطات الإسرائيلية، قد أعلنت خلال الأيام الماضية، عن اندلاع حرائق في المستوطنات المحيطة في قطاع غزة، من جراء استئناف إطلاق البالونات الحارقة من القطاع المحاصر.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية ، اندلعت أكثر من 9 حرائق اندلعت صباح أمس، الجمعة، في المجلس الإقليمي “إشكول”، كما اندلعت، الأول من أمس، الخميس، نحو 7 حرائق في المستوطنات المحيطة بقطاع غزة نتيجة للبالونات الحارقة، غالبيتها في “كيسوفيم” والمجلس الإقليمي “إشكول”.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد ذكرت أن الأجهزة الأمنية، قررت رفع حالة التأهب تحسبا لأي تصعيد على مختلف الجبهات. وأشارت القناة العامة الإسرائيلية (“كان 11”) إلى أن الجيش الإسرائيلي يستعد لنشر قوات معززة في الضفة الغربية بالإضافة إلى وحدات خاصة، مشيرة إلى أنه تم اتخاذ إجراءات إضافية لمنع أي تصعيد.

إقرأ أيضاً : جيش الاحتلال الإسرائيلي يرفع حالة التأهب في صفوفه بعد تحذير الضيف الاخير

وسبق أن وجه قائد اركان حماس محمد الضيف، مساء الثلاثاء الماضي، تحذيراً واضحا وأخيراً للاحتلال الإسرائيلي، بما يخص حي الشيخ جراح.

وأكد أنه في حال لم يتوقف العدوان على الأهالي في الحي، فإن المقاومة والقسام لن يقفوا مكتوفي الأيدي وسيدفع العدو الثمن غالياً بسبب إعتدائته المتكررة.

وقال قائد أركان “كتائب القسام” عبر بيان مقتضب نشر الثلاثاء عبر موقعها على قناة التلغرام، “أن قيادة المقاومة والقسام تراقب ما يجري عن كثب”؛

ولفتت القناة، مساء الخميس الماضي، إلى أن التوترات في حي الشيخ جراح شرق القدس، والمواجهات التي اندلعت في الفترة الأخيرة بين المقدسيين وقوات الأمن، دفعت إلى رفع المستوى الأمني في القدس، فيما تهدد فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة بالرد على استمرار الاعتداءات الإسرائيلية في القدس.

اقرأ السابق

مظاهرات تنطلق من البلدات العربية لتلتحم مع القدس المحتلة لإسناد حي الشيخ جراح

اقرأ التالي

نيمار جونيور يجدد عقده مع باريس سان جرمان حتى 2025