أهم الأنباءشؤون أوروبيةفلسطين

دعوات داخل البرلمان البريطاني لتحقيق مستقل بشأن مقتل “أبو عاقلة”

قالت وزيرة الشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية البريطانية فيكي فورد إن حكومتها أصيبت بالصدمة من اغتيال قوات الاحتلال الإسرائيلي للصحفية شيرين أبو عاقلة.

وأوضحت فورد أمام مجلس العموم (البرلمان) أن لندن طلبت إجراء تحقيق مستقل فيما حدث مع مراسلة الجزيرة.

كما طالبت الوزيرة بضرورة إجراء تحقيقات شاملة وشفافة في مقتل عدد من الفلسطينيين على أيدي قوات الأمن الإسرائيلية في الأسابيع الأخيرة.

وانتقد النائب العمالي في البرلمان البريطاني أندي سلوتر رد حكومة بلاده على اغتيال الزميلة شيرين أبوعاقلة وسأل سلوتر وزيرة الشؤون الأفريقية بالخارجية البريطانية عما إذا كانت حكومتها ستنضم إلى التحقيق في اغتيال شيرين من قبل المحكمة الجنائية الدولية.

فيما دعا كريسبن بلانت النائب في البرلمان البريطاني عن حزب المحافظين ومدير مركز العدالة الدولي للفلسطينيين دعا حكومة بلاده إلى تعزيز المحاسبة لإسرائيل.

وأوضح بلانت خلال سؤال للمعارضة في جلسة للبرلمان بشأن اغتيال مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة أن إسرائيل “تمارس انتهاكات فضيعة ووحشية منذ 55 عاما”.

وقالت عضو مجلس العموم البريطاني ليلى موران إن أقل ما يمكن أن تقوم به الحكومة البريطانية الآن هو الاعتراف بدولة فلسطين. وأضافت أنه يجب التصدي للاضطهاد الإسرائيلي الممنهج للفلسطينيين.

وفي سياق منفصل، أعلنت إدارة المستشفى الفرنسي في القدس أنها تبحث بشكل جدي إمكانية مقاضاة الشرطة الإسرائيلية على اقتحامها المستشفى، أثناء تشييع جنازة شيرين.

وقال المدير العام للمستشفى جميل كوسا، إن إدارته تعمل مع جهات عدة لتحضير ملف قضائي بشأن الاعتداء الوحشي الذي تعرض له المستشفى.

كما عرضت إدارة المستشفى، خلال مؤتمر صحفي، صورا تظهر اقتحام قوات الشرطة الإسرائيلية ممرات المستشفى وترويعها للمرضى المترددين عليه.

فيما لا تزال الدعوات تتوالى من قبل حكومات غربية وعربية ومنظمات حقوقية وأعضاء في برلمانات العالم لإجراء تحقيق في اغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة التي قتلها جنود الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى