أهم الأنباءفلسطين

اليوم 191 للحرب على غزة: 43 شهيداً والاحتلال يستهدف النازحين

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأحد، استشهاد 43 فلسطينياً جراء غارات الاحتلال الإسرائيلي على مناطق متفرقة بقطاع غزة.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن الاحتلال ارتكب 4 مجازر بحق العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات 43 شهيدا و62 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية، مشيرة إلى أن عددا من الضحايا ما زالوا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

ولفتت إلى ارتفاع حصيلة حرب الإبادة التي يشنها الاحتلال على القطاع إلى 33729 شهداء و 76371 إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وشنت طائرات ومدفعية الاحتلال قصفا عنيفا شمال مخيم النصيرات، حيث تواصل قوات الاحتلال محاولة التوغل في المخيم.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد 5 فلسطينين الأحد، بقصف مدفعي استهدف مئات النازحين الفلسطينيين أثناء محاولتهم العودة إلى منازلهم شمال قطاع غزة.

وبينت الصحة، أن “خمسة شهداء بينهم امرأة وعددا من المصابين وصلوا إلى مستشفى العودة في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة من النازحين الذين حاولوا العودة إلى شمال القطاع عبر شارع الرشيد الساحلي”.

وذكرت مصادر محلية أن قصفا مدفعيا إسرائيليا استهدف المئات من النازحين الفلسطينيين خلال محاولات عودتهم إلى شمال قطاع غزة، فيما شن الطيران غارات وهمية في أجواء المنطقة، لمنع السكان من المرور باتجاه الشمال.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي شن حرب الإبادة على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مما أسفر عن استشهاد أكثر من 33 ألف شهيد معظمهم أطفال ونساء، وأكثر من 75 ألف مصاب، كما يواصل اقتحام مناطق الضفة الغربية وينفذ حملات اعتقال واسعة في صفوف الفلسطينيين.

وكان المرصد الأورومتورسطي لحقوق الإنسان، قال إن هناك آلاف الجثامين تحت ركام المنازل لشهداء قضوا تحتها منذ بدء حرب الإبادة على قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وطالب المرصد، في بيان، بتحرك دولي عاجل لإدخال آليات خاصة وفرق متخصصة لرفع ركام المنازل والمباني التي قصفتها قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي وإنقاذ الأشخاص المحاصرين تحت أنقاضها وما يزالون على قيد الحياة، وانتشال آلاف الجثامين لآخرين، داعياً إلى تشكيل ضغط دولي حاسم على للاحتلال لتأمين عمل الأشخاص والطواقم العاملة في إزالة هذا الركام، بما في ذلك طواقم الدفاع المدني.

وناشد بضرورة الكشف عن مصير آلاف المفقودين من الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين من قطاع غزة ممن تحتجزهم قوات الجيش بمن في ذلك من ارتكبت بحقهم جرائم الاختفاء القسري والقتل والإعدام غير القانونية في السجون ومراكز الاعتقال، مبيناً أن تقديراته تشير إلى وجود أكثر من 13 ألف فلسطيني في عداد المفقودين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى