شؤون دولية

رئيس الوزراء التركي: الإدارة الأمريكية سكبت البنزين على النار بنقل سفارتها للقدس

أنقرة- قدس اليومية

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن الإدارة الأمريكية “سكبت البنزين على النار باتخاذ قرار خاطئ تمثل في نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس”.

جاء ذلك في كلمة له أمام تجمع “اللعنة على الظلم والدعم للقدس” في ديار بكر جنوب شرقي تركيا، الذي عقد نصرة للمدينة المحتلة، وتنديدًا بالمجزرة الإسرائيلية في غزة.

وأضاف يلدريم: “أصرت الإدارة الأمريكية على نقل السفارة إلى القدس في انتهاك لجميع القوانين الدولية”.

وأشار إلى أنه “في الـ14 من مايو/آيار في الوقت الذي كانت الولايات المتحدة مع إسرائيل يفتتحان السفارة في القدس ويحتفلون، كان أخوتنا الفلسطينيون العزل بما فيهم الأطفال الرضع يستشهدون برصاص الجنود الإسرائيليين”.

ووصف ما حدث قائلا: “أمطروا بالرصاص الأطفال والنساء الفلسطينيين الذين تظاهروا بسلمية من أجل وطنهم”.

وأضاف: “أدين بشدة الإسرائيليين الذين يظلمون الشعب الفلسطيني، ويسفكون الدماء في الحرم الشريف”.

وأكد رئيس الوزراء التركي أن الواجب يحتم الوقوف جنبا لجنب في مواجهة الظلم والظالمين.

وأشار إلى أن آلاف المواطنين تجمعوا في إسطنبول يوم الجمعة للوقوف في وجه الظلم، والآن يتجمع الآلاف في ديار بكر للغرض نفسه.

وردد قائلا: “جميعنا فلسطينيون، ومتضامنون مع فلسطين دائما”.

في هذه الأثناء شهدت مدينتا ستراسبورغ وليون الفرنسيتين الأحد، مظاهرتين احتجاجا على المجزرة الإسرائيلية في غزة، ودعما للقدس.

وشارك حوالي ألفي شخص في مظاهرة ليون التي دعا إليها “المنبر الفلسطيني”، الذي يجمع عددا كبيرا من منظمات المجتمع المدني.

وأعرب المتظاهرون عن إدانتهم الشديدة للمجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، وطالبوا بمقاضاة المسؤولين عنها.

وفي ليون تظاهر حوالي 500 شخص، رفعوا أعلام فلسطين وتركيا وفرنسا، ودعوا المجتمع الدولي والحكومة الفرنسية، لعدم التزام الصمت تجاه المجزرة الإسرائيلية.

ومنذ الاثنين الماضي، ارتكب الجيش الإسرائيلي مجزرة دامية بحق متظاهرين سلميين على حدود قطاع غزة، استشهد فيها 65 فلسطينيًا وجرح أكثر من ثلاثة آلاف آخرين.

وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، الذي تم يوم الاثنين ويحيون الذكرى الـ70 لـ”النكبة” الفلسطينية المتزامنة مع قيام إسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى