أهم الأنباءفلسطين

جيش الاحتلال الإسرائيلي يهدم منزلا جنوبي الضفة الغربية

هدم جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، منزلا فلسطينيا جنوبي الضفة الغربية المحتلة، بزعم البناء من دون ترخيص.

وقال المواطن خضر ذيب، إن قوة إسرائيلية اقتحمت بلدته “خلة طه” جنوبي الخليل، وشرعت في هدم منزل ابن عمه محمد، بدعوى البناء دون ترخيص.

وأشار إلى أن المنزل تسكنه عائلة مكونة من 6 أفراد، وشيد بمساحة 100 مربع قبل نحو عامين.

وأضاف: “قبل نحو أسبوعين أخطرت السلطات الإسرائيلية العائلة بهدم المنزل بدعوى البناء دون ترخيص في مناطق مصنفة (ج)”.

ويُحظر على الفلسطينيين إجراء أي تغيير أو بناء ضمن المنطقة “ج” دون تصريح إسرائيلي.

وبحسب منظمات دولية، يعدّ الحصول على التصريح المطلوب شبه مستحيل.

وعام 1995، صنّفت اتفاقية أوسلو 2، أراضي الضفة إلى 3 مناطق: “أ” تخضع لسيطرة فلسطينية كاملة، و”ب” تخضع لسيطرة أمنية إسرائيلية ومدنية وإدارية فلسطينية، و”ج” تخضع لسيطرة مدنية وإدارية وأمنية إسرائيلية، وتشكل الأخيرة نحو 60 بالمئة من مساحة الضفة.

وكان قد هدم الجيش الإسرائيلي، الإثنين الماضي، عدة منازل ومنشآت فلسطينية جنوب ووسط الضفة الغربية، في حين اقتلع مستوطنون نحو 40 شجرة زيتون.

وقالت مصادر محلية، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي هدم منزلًا من طابقين في منطقة “بيت عينون” شمال شرق مدينة الخليل، مساحته أكثر من 200 متر مربع.

وأضافت أن “عائلة مكوّنة من 7 أفراد تعيش في المنزل”، مشيرًا إلى إصابة صاحب المنزل بحالة إعياء خلال هدم المنزل نقل على إثرها إلى المستشفى.

وفي منطقة “الكسّارة” شرقي المدينة، هدمت آليات الجيش الإسرائيلي منزلًا ثانيًا، وفق بيان مقتضب لهيئة مقاومة الجدار والاستيطان.

وجنوب الخليل، قال الناشط المحلي فؤاد العمور، إن جرافات ترافقها قوة من الجيش الإسرائيلي هدمت منزلًا إلى الشرق من بلدة يطّا، بحجة تشييده دون ترخيص من السلطات الإسرائيلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى