أهم الأنباءشئون إسرائيلية

مجلس الحرب الإسرائيلي يطلب ضمانات لاستمرار الحرب على غزة

قالت هيئة البث الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، إن مجلس الحرب قرر بالإجماع طلب ضمانات من الولايات المتحدة باستمرار الحرب على غزة في حال توقيع اتفاق لصفقة تبادل الأسرى.

وأوضحت الهيئة، أن مجلس الحرب طلب ضمانات أن الحرب على غزة سوف تُستأنف إذا لم تلتزم حركة حماس بإتمام مراحل صفقة تبادل الأسرى، مؤكدة أن القرار سيكون جزءا من شروط إسرائيل لإبرام صفقة تبادل.

وأوضحت أن خشية القيادة الإسرائيلية من إمكانية عدم دعم الولايات المتحدة استمرار الحرب دفعها لطلب ضمانات، مبينة أن القرار قد يبعد احتمال التوصل إلى صفقة.

من جانبها، قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، إن عائلات الأسرى في قطاع غزة لدى المقاومة الفلسطينية جمعت توقيع 70 عضوا في الكنيست وافقوا على دعم مقترح صفقة التبادل.

وأضافت الصحيفة، أن جميع أعضاء حزب “عظمة يهودية” بزعامة وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير رفضوا التوقيع على العريضة، بينما عبّر بعض أعضاء حزب الليكود عن دعم متحفظ للصفقة دون الخروج ودعمها على العلن.

والاثنين، قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن المقترح الذي عرضه الرئيس الأميركي جو بايدن لاتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة “لم يكن دقيقا”.

وأضاف نتنياهو، في تصريحات نقلتها هيئة البث الإسرائيلية، أنه لن “يستعرض تفاصيل الصفقة لكن ما عرضه بايدن ليس دقيقا وهناك تفاصيل لم تكشف، يمكننا وقف القتال 42 يوما لإعادة الأسرى لكننا لا يمكننا أن نوقف الحرب ولن نتخلى عن النصر المطلق”.

وتابع “بايدن قدم جزءا فقط من الخطوط العريضة للصفقة ولن نوقف الحرب دون تحقيق أهدافها”، مشيراً إلى أنه لم يتم بعد تحديد عدد المختطفين الذين سيطلق سراحهم في المرحلة الأولى من الصفقة.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قال، الجمعة، إن هناك مقترح لاتفاق وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى بين حركة المقاومة الإسلامية حماس والاحتلال الإسرائيلي مكونة من 3 مراحل.

وأضاف بايدن، في كلمة له بالبيت الأبيض، أن المقترح الإسرائيلي يقوم على وقف إطلاق النار وإطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين، وانسحاب جيش الاحتلال من المناطق المأهولة بغزة ودخول المساعدات، مبيناً أن المقترح خارطة طريق لوقف كامل وتام لإطلاق النار، وانسحاب القوات الإسرائيلية من جميع المناطق المأهولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى