أهم الأنباءفلسطين

استشهاد فلسطيني وإصابة العشرات في هجوم لمستوطنين برام الله

استشهد فلسطيني وأصيب العشرات بالرصاص والاختناق، الأربعاء، في هجوم نفذه مستوطنون إسرائيليون، على بلدة ترمسعيا شمال رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان صحفي مقتضب، عن “وصول شهيد إلى مجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله (وسط) من بلدة ترمسعيا بعد إصابته برصاصة في الصدر”.

وأفادت الوزارة في بيان آخر عن “وصول 3 إصابات بالرصاص الحي في الأطراف السفلية إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله، نتيجة عدوان المستوطنين وجيش الاحتلال على أهالي ترمسعيا”.

وقالت مصادر محلية، إن الشاب عمر أبو القطين (27 عامًا) من بلدة ترمسعيا شمال رام الله، أصيب برصاصة حية أطلقها عليه مستوطن إسرائيلي، خلال محاولة الأهالي التصدي لهجوم المستوطنين على بلدتهم.

وأضافت المصادر أن أبو القطين “نُقل مصابًا بجراح خطيرة إلى مجمع فلسطين الطبي، قبل أن يعلن لاحقًا عن وفاته”.

من جانبه، صرح لافي شلبي رئيس بلدية ترمسعيا للوكالة الرسمية الفلسطينية “وفا”، أن “12 شابًا أصيبوا بالرصاص الحي، والعشرات بالاختناق، كما أحرق المستوطنون 30 منزلاً ونحو 60 سيارة، في هجوم نفذوه على بلدة ترمسعيا”.

وقال عبد عواد، أحد نشطاء المقاومة الشعبية في بلدة ترمسعيا وشاهد عيان، إن “مئات المستوطنين المسلحين هاجموا منازل الحارة الشمالية في بلدة ترمسعيا، وشرعوا بإحراق المنازل والسيارات، وأطلقوا الرصاص تجاه الفلسطينيين”.

وأضاف أن “حوالي 100 فلسطيني بينهم نساء وأطفال، أصيبوا بحالات الاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع والدخان المشتعل من المنازل والسيارات”.

وأكد عواد أن الجيش الإسرائيلي وفّر الحماية للمستوطنين، كما أخمدت الإطفائية الإسرائيلية الحرائق التي امتدت نحو منازل المستوطنين في مستوطنة “شيلو” القريبة، في حين لم تتدخل لإخماد النيران المشتعلة بأشجار الزيتون وحقول القمح في أراضي الفلسطينيين.

وتناقل نشطاء مقاطع فيديو لتلك الاعتداءات عبر منصات التواصل الاجتماعي.

والثلاثاء، قتل 4 إسرائيليين وأصيب 4 بجروح، في عملية إطلاق نار نفذها فلسطينيان قتلتهما إسرائيل لاحقا، وعلى إثرها شن مستوطنون هجمات في العديد من البلدات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى