أهم الأنباءفلسطين

استشهاد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية

أعلنت المصادر الطبية الفلسطينية استشهاد شاب، صباح اليوم الأربعاء، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وذكر وسام بكر، مدير مستشفى “خليل سليمان”، الحكومي في مدينة جنين، إن شابا استشهد متأثرا بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت، فجر الأربعاء.

وقالت مصادر محلية فلسطينية، إن قوة إسرائيلية اقتحمت مدينة جنين، ونفّذت عملية مداهمة لعدد من المنازل الفلسطينية، مما أدى إلى اندلاع مواجهات مع عشرات الفلسطينيين.

وأوضحت المصادر أن جيش الاحتلال استخدم الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، في مواجهة الفلسطينيين.

من جهتها، قالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، إن “الشهيد هو محمد ماهر نافع مرعي (25 عاما)”.

وبدورها، أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان وصل قدس اليومية نسخة منه، قتل “مرعي”.

وقالت إن “هذه الجريمة البشعة وغيرها حلقة جديدة من مسلسل الإعدامات الميدانية للفلسطينيين، وترجمة عملية لتعليمات وتوجيهات المستوى السياسي في دولة الاحتلال التي تسهّل على الجنود، استخدام الرصاص الحي بهدف قتل المواطنين”.

وأضافت إن “الشهيد مرعي هو ضحية مباشرة لإفلات إسرائيل المستمر من العقاب”.

وحمّلت وزارة الخارجية الفلسطينية، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة.

وشددت على أن الشهيد مرعي ضحية مباشرة لإفلات إسرائيل المستمر من العقاب.

وطالبت الوزارة مجلس الأمن الدولي وقف سياسية الكيل بمكيالين وازدواجية المعايير في التعامل مع القضايا الدولية.

وتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من انتهاكات وجرائم.

ومنذ عدة أشهر، تشهد مدينة جنين ومخيمها، عمليات توغّل للجيش الإسرائيلي، تسفر عن مقتل وإصابة فلسطينيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى