أهم الأنباءفلسطين

حماس: لن نتنازل عن حرية الأسرى القدامى في سجون إسرائيل

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية على التمسك بهدف تحقيق حرية الأسرى القدامى في سجون إسرائيل في أي صفقة تبادل قادمة.

وقال هنية في تصريح صحفي مكتوب تلقت “قدس اليومية” نسخة منه إن حماس “استجابت طوال الوقت بروح إيجابية ومسؤولية عالية مع الإخوة الوسطاء من أجل وقف العدوان على شعبنا وإنهاء الحصار الظالم والسماح بتدفق المساعدات والإيواء وإعادة الإعمار”.

وأضاف هنية “أبدت الحركة مرونة كاملة في التعامل مع هذه القضايا ولكن من الواضح حتى الآن أن الاحتلال يواصل المناورة والمماطلة في الملفات التي تهم شعبنا بينما يتمحور موقفه حول الإفراج عن الأسرى المحتجزين لدى المقاومة”.

واكد هنية أن “المقاومة لن ترضى بأقل من الوقف الكامل للعدوان، وانسحاب جيش الاحتلال خارج القطاع، ورفع الحصار الظالم وتوفير المأوى الآمن والمناسب للنازحين والمشردين بسبب جرائم الاحتلال وعودة النازحين خاصة إلى شمال القطاع ووقف سياسة التجويع الهمجية والالتزام بإعادة الإعمار”.

وشدد على أن النقاط المذكورة “كلها متطلبات إنسانية ومحل إجماع في الأمم المتحدة ومؤسسات حقوق الإنسان وقرار محكمة العدل الدولية وعلى الاحتلال أن ينصاع لها”.

وقال هنية إن “تحقيق صفقة تبادل أسرى يتم من خلالها الإفراج عن أسرانا خصوصاً القدامى وذوي الأحكام العالية هو هدف من أهداف هذه المفاوضات ولا يمكن القفز عن ذلك”.

وأضاف أن حماس “تتعامل بروح إيجابية ومسؤولية عالية مع المفاوضات الجارية إلا أنها لن تفرط بتضحيات شعبنا العظيمة وإنجازات مقاومته الباسلة”.

وختم هنية بيانه بالقول “سنعمل بكل الوسائل المتاحة من أجل وقف حمام الدم الذي يقوم به العدو على مدار الساعة ضد شعبنا الأعزل”.

يأتي ذلك فيما تم الكشف أن التقى الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتزوغ اجتمع سراً مع رئيس الوزراء القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني على هامش مؤتمر ميونيخ الأمني الجمعة لمناقشة المفاوضات الرامية إلى تبادل الأسرى وإنهاء الحرب على غزة.

وبحسب موقع أكسيوس الأمريكي انعقد الاجتماع غير العادي بين القادة السياسيين الإسرائيليين والقطريين في مرحلة حاسمة في مفاوضات تبادل الأسرى، حيث يحاول الوسطاء خلق الزخم، على الرغم من الفجوات الكبيرة.

وأشار الموقع إلى أن معظم الاتصالات بين قطر وإسرائيل منذ هجوم حماس في 7 أكتوبر ترأسها مدير الموساد ديفيد بارنيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى