أهم الأنباءشئون إسرائيلية

الرئاسة الفلسطينية ترفض تصريحات نتنياهو حول السيطرة الأمنية على الضفة وغزة

رفضت الرئاسة الفلسطينية تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول السيطرة الأمنية على الضفة وقطاع غزة، واعتبرتها “تحدٍّ للشرعية الدولية واستخفاف بالموقف الدولي والأميركي”.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول “السيطرة الأمنية الكاملة على الضفة الغربية وقطاع غزة”، تحدٍّ للشرعية الدولية وللمبادرة العربية، واستخفاف بالموقف الدولي والأميركي، خاصة أن العالم بأسره يتحدث عن دولة فلسطينية مستقلة ويسعى إلى الاعتراف بها.

وأكد أبو ردينة، أن هذه السياسات الإسرائيلية المرفوضة، لا تجلب الأمن والاستقرار إلى أحد هنا أو في المنطقة، محذرا من استمرار هذا النهج المدمر الذي سيوصل الأمور إلى الانفجار الشامل.

وشدد، على أنه دون وقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني، وحصول دولة فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة بقرار من مجلس الأمن الدولي، وتجسيد استقلال دولة فلسطين المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، فإن الموقف الفلسطيني المدعوم عربيا ودوليا، يرفض هذه السياسة الإسرائيلية التي تتحدى العالم وتبقي المنطقة على حافة الهاوية وفوق برميل بارود متفجر.

وختم أبو ردينة، بأن على الإدارة الأميركية أن تكون حازمة في تعاملها مع إسرائيل، وأن تجبرها على وقف الحرب أولا، لأن حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني هو خط أحمر تماما كالقدس ومقدساتها.

وكان نتنياهو أعلن أنه قرر طرح قرار حكومته الرافض لمشروع الدولة الفلسطينية، بما في ذلك ما يصفه بـ”الإملاءات الدولية” بشأن التسوية و”الاعتراف أحادي الجانب” بدولة فلسطينية مستقلة، لمصادقة الكنيست.

وشدد نتنياهو على أن إسرائيل “ستحتفظ بالسيطرة الأمنية المطلقة على كامل المنطقة الواقعة غرب الأردن، بما في ذلك الضفة الغربية وقطاع غزة، سواء مع أو بدون تسوية دائمة” مع الفلسطينيين.

وأشار إلى “إجماع” في ائتلافه الحكومي حول “الموقف الرافض لخضوع إسرائيل للإملاءات الدولية بشأن مثل هذه المسألة الوجودية”، لافتا إلى “ضغوط دولية من نوع جديد” تتمثل بـ”محاولة فرض إقامة دولة فلسطينية على إسرائيل من جانب واحد”.

واعتبر نتنياهو أن الدولة الفلسطينية “من شأنها أن تعرّض وجود دولة إسرائيل للخطر”؛ وقال نتنياهو، في البيان، إنه “يدير منذ خمسة أشهر معركة سياسية غير مسبوقة. أتاحت لمقاتلينا حرية العمل لتحقيق كافة أهداف الحرب”، في إشارة إلى الحرب التي تشنها إسرائيل على غزة منذ 136 يوما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى