أهم الأنباءشؤون دوليةفلسطين

عباس وغوتيريش يبحثان التطورات في فلسطين ودعم “الأونروا”

بحث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الثلاثاء، مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس التطورات في الأراضي الفلسطينية المحتلة والجهود لدعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”.

جاء ذلك في لقاء جمع الجانبين عشية بدء اجتماعات الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في مقر المنظمة الدولية في نيويورك.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم غوتيريش، في بيان، إن الجانبين “ناقشا التطورات في الأراضي الفلسطينية المحتلة والجهود الجماعية لتعبئة الموارد لدعم الأونروا”.

وأُسّست “أونروا” بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، بهدف مساعدة وحماية اللاجئين في مناطق عملياتها الخمس، الأردن وسوريا ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة، لحين التوصل إلى حل عادل لقضيتهم.

ووفق البيان، جدد الجانبان تأكيد “التزامهما المشترك بالجهود المبذولة لتحقيق حل الدولتين (الفلسطينية والإسرائيلية)، على أن تكون القدس العاصمة المشتركة، وفقا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والاتفاقيات السابقة”.

ومساء الأحد، وصل عباس إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الدورة الـ 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي ينطلق أسبوعها رفيع المستوى الثلاثاء، على أن تنتهي أعمالها في 26 سبتمبر/ أيلول الجاري.

ومن المقرر أن يلقي عباس خطابا أمام الجمعية العامة يوم الجمعة المقبل.

وفي ذات السياق بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الإثنين، آخر تطورات القضية الفلسطينية مع رئيس وزراء إسبانيا بيدرو سانشيز.

حيث جاء ذلك على هامش مشاركة عباس في اجتماعات الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”.

وأشارت الوكالة إلى أن الرئيس الفلسطيني أطلع سانشيز “على آخر المستجدات والأوضاع التي يعيشها الشعب الفلسطيني جرّاء الاحتلال وممارساته بحق الفلسطينيين وأرضهم ومقدساتهم الإسلامية والمسيحية”.

ووفق الوكالة، بحث الجانبان “آخر المستجدات على صعيد العملية السياسية، والجهود الدولية المبذولة في هذا الإطار”.

وأوضحت أن المباحثات تطرّقت إلى “مجمل الأوضاع والتطورات في منطقة الشرق الأوسط، والعلاقات الثنائية بين البلدين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى