أهم الأنباءتقارير إخبارية

مصادر: مقترح الوساطة المصرية يوفر مخارج لإسرائيل للتملص من التزامات صفقة التبادل في غزة

كشفت مصادر لـ “قدس اليومية”، اليوم الأربعاء، أن مصر قدمت صيغة جديدة لمقترح وقف إطلاق النار يوم 26 أبريل، حمل تراجعاً في مواقف الاحتلال الإسرائيلي السابقة من ملفات التفاوض، لكنه يوفر للاحتلال فرصة للتملص من التزامات الصفقة من خلال استخدام عبارات مبهمة وقابلة للتفسير على أكثر من جهة.

وأوضحت المصادر، أن المقترح الذي تمت صياغته بالتعاون مع الاحتلال وبإشراف من الإدارة الأمريكية، حمل للمرّة الأولى مواقف رفض الاحتلال التراجع عنها بالمطلق سابقًا، وأهمها انسحاب الجيش من القطاع، وعودة النازحين إلى مناطق سكناهم، وإشارة إلى هدوء مستدام، مبيناً أن المقترح يحمل عبارات بحاجة إلى ضبط وتفسير.

وأضافت، أن عبارة “العودة للهدوء المستدام” المكتوبة في المقترح هي عبارة ركيكة والأصل أن ينص الاتفاق بشكل واضح على وقف نهائي لإطلاق النار، وكذلك عبارة “ويسمح بالبدء في عودة المدنيين غير المسلحين” حيث تشير كلمة “البدء” إلى التدرّج في العودة، وتفريق المدنيين إلى مسلح وغير مسلح مما يفتح الباب أمام تفتيش المواطنين والتحكم في عودتهم.

وأشارت المصادر إلى أن، المقترح يحمل فرصاً للتوصل إلى وقف لإطلاق النار، في حال استجابة الاحتلال للتعديلات التي تهدف إلى ضمان عدم استكمال الجيش لحرب الابادة، وضمان العودة الآمنة للسكان دون تفتيش، ومسائل أخرى تتعلق بالاغاثة والإعمار.

وأكدت أن الاحتلال رغم مشاركته في صياغة المقترح إلا أنه لم يوافق عليه بعد خاصة بند وقف كامل لإطلاق النار، بالإضافة لموقف رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو المبهم وغير الصريح منه.

وفي وقت سابق، قال نائب رئيس حركة المقاومة الإسلامية حماس في قطاع غزة ورئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية في الحركة خليل الحية، إن حماس تسلمت رد الاحتلال الإسرائيلي الرسمي على موقف الحركة الذي سلم للوسطاء المصري والقطري.

وأوضح الحية، في تصريح صحفي موجز، إن الحركة ستقوم بدراسة هذا المقترح وحال الانتهاء من دراسته ستسلم رده، دون ذكر تفاصيل.

وكانت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، قالت الثلاثاء، إن اجتماعات القاهرة انتهت، وسط إصرار حركة حماس على موقفها بإنهاء الحرب على قطاع غزة، موضحة أن الوفد الإسرائيلي التقى في القاهرة رئيس المخابرات المركزية الأمريكية (CIA) وليام بيرنز، ورئيس المخابرات المصرية عباس كامل، ورئيس الوزراء القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

فيما، نقلت قناة القاهرة الإخبارية عن مصدر مصري،  أن “أجواء اجتماع القاهرة الرباعي إيجابية، واستمرار المشاورات على مدار الأيام الثلاثة القادمة”.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي شن حرب الإبادة على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مما أسفر عن استشهاد أكثر من 34 ألف شهيد معظمهم أطفال ونساء، وأكثر من 75 ألف مصاب، كما يواصل اقتحام مناطق الضفة الغربية وينفذ حملات اعتقال واسعة في صفوف الفلسطينيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى