أهم الأنباءفلسطين

سلطات الاحتلال تواصل منع إدخال المواد الخام إلى قطاع غزة بزعم استخدامتها الثنائية

قطاع غزة – قدس اليومية | أكد مدير عام المعابر في وزارة الاقتصاد في قطاع غزة ، رامي أبو الريش، إنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي يفتح معبر كرم أبو سالم بشكل جزئي، ويمنع إدخال مواد البناء والمواد الخام بزعم الاستخدام الثنائي لهذه المواد.

وسمحت سلطات الاحتلال ، الأربعاء ، بإدخال بعض المصنوعات الورقية والأقمشة والخشبية والمعدنية التي كان يسمح بها قبل العدوان الأخير على غزة، وفق حديث أبو الريش، لإذاعة “القدس” المحلية.

ولفت أبو الريش إلى أنّ الاحتلال لا يزال يمنع إدخال بعض المواد الخام التي تخص المنظفات وبعض الكيميائيات التي تخص الزراعة، داعياً إلى فتح معبر كرم أبو سالم بشكل متواصل كما كان عليه قبل العدوان الأخير.

ومنذ توقف العدوان الإسرائيلي على القطاع، في 21 مايو/أيار الماضي، شددت إسرائيل القيود المفروضة على الفلسطينيين، وأغلقت معبر كرم أبو سالم التجاري بشكل شبه كامل، قبل أن تعيد فتحه مع وجود قوائم ممنوعات أكثر من ذي قبل.

وتهدف إسرائيل من وراء هذا التضييق إلى الضغط على حركة “حماس” لتخفيض الثمن الذي تطالب به مقابل الجنود الإسرائيليين المحتجزين لديها، وأصبحت تربط الإعمار وإدخال مواد الخام وتخفيف القيود بإنهاء ملفهم.

إقرأ أيضاً : الاحتلال الإسرائيلي يشدد طوقه الامني على قطاع غزة واعلان عن اغلاق المعابر التجارية

لكن “حماس” ومعها الفصائل في غزة تصر على أنّ تبادل الأسرى هو الحل الوحيد لإنهاء قضية المحتجزين الإسرائيليين وأن لا ربط بين الإعمار والملفات الحياتية وقضية الإسرائيليين المحتجزين لديها.

يذكر أن القاهرة تلقت تأكيدات من الجانب الإسرائيلي، بشأن وصول وفد أمني رفيع المستوى إلى العاصمة المصرية، خلال أيام، للمرة الثالثة، لاستكمال المفاوضات الخاصة بشأن تبادل الأسرى بين حكومة الاحتلال الإسرائيلي وحركة “حماس”، وتثبيت وقف إطلاق النار في قطاع غزة، والتوصل إلى اتفاق تهدئة طويلة المدى، في المفاوضات غير المباشرة التي تجري بوساطة مصرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى