أهم الأنباء

اعتداء قوات الاحتلال على اراضي المواطنين وشق طرق جديدة

الضفة الغربية – قدس اليومية

شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، بعمليات تجريف واسعة لأراضي المواطنين في بلدة بيت امر شمال الخليل لصالح طريق استيطانية تمر بالمنطقة.

وذكر شهود العيان , إن جرافات وآليات اسرائيلية،  باشرت تحت حماية جنود الاحتلال، بتجريف أراضٍ وحقول المواطنين بالقرب من بيت البركة المستولى عليه من قبل المستوطنين، لشق طريق استيطانية جديدة تمر بمحاذاة طريق القدس- الخليل،

كما أضاف شهود العيان ان جيش الاحتلال أعلن المنطقة عسكرية مغلقة، ومنع المزارعين وأصحاب الأراضي من الوصول للمكان.

وتعود ملكية الأراضي الجاري العمل بها لعائلتي صافي وصليبي، وتقدر مساحتها بنحو 90 دونما مزروعة بأشجار اللوزيات والكرمة.

وأوضح خبير الخرائط والاستيطان عبد الهادي حنتش ، أن الشارع الاستيطاني الذي بوشر بشقه يمتد عدة كيلو مترات على حساب الأراضي الزراعية الخصبة، بدءا من مفرق “عصيون” شمال الخليل، مرورا ببيت البركة المقابل لمخيم العروب، وعبر المحمية الطبيعية “جبل القرن” الواقعة بين بيت أمر والعروب، ومرورا بمستوطنة “كرمي تسور” المقامة على أراضي المواطنين، وصولا لمفرق “النبي يونس” المدخل الشمالي الشرقي لبلدة حلحول، ليستولي على نحو 400 دونم من أراضي المواطنين من بلدتي حلحول وبيت امر.

واعتبر حنتش، أن شق الطريق الاستيطانية الجديدة شمال الخليل، يكرس عمليات الفصل العنصري، ويهدف لخدمة أغراض استيطانية توسعية.

وأضاف ان المستوطنين أخرجوا المزارعين من أراضيهم بالقوة، رغم تحديد موعد من قبل الجيش لدخول المزارعين لأراضيهم وقطف ثمار الزيتون.

من جهة أخرى بعد أربعة شهور من تسلمه مهام منصب وزير المواصلات، يعمل بتسالئيل سموتريتش بوتيرة متسارعة على فرض السيادة الإسرائيلية في مجال المواصلات على الضفة الغربية المحتلة كمقدمة لفرض سيادة الاحتلال.في إطار ضم الضفة الغربية إلى خطط المواصلات القطرية الإسرائيلية،

وبادر سموتريتش إلى جعلهما ضمن منظومة الفحص والأمان لشركة “نتيفي يسرائيل” ووزارة المواصلات، حيث أقيمت 16 نقطة لمعالجة مواقع تعتبر ذات خطورة، كما تجرى فحصوات مهنية للحركة على طرقات الضفة، وذلك ضمن الفحوصات التلقائية للوقوف على مدى النجاعة الاقتصادية لشق شوارع جديدة.

 

من جهة أخري أقدم مستوطنون، اليوم ، على سرقة ثمار الزيتون من أراضي قرية الساوية جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس ، إن مزارعين من بلدة الساوية توجهوا لقطف ثمار الزيتون في منطقة التملة المحاذية لمستوطنة “رحاليم” المقامة عنوة على أراضي المواطنين، إلا أنهم اكتشفوا سرقة ثمار ما يقارب 300 شجرة زيتون.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى