أهم الأنباءتقارير إخبارية

أنصار الله تعلن بدء مرحلة رابعة من التصعيد نصرة لغزة

أعلنت جماعة أنصار الله اليمنية، اليوم الجمعة، بدء تنفيذ مرحلة رابعة من التصعيد في هجماتها التضامنية مع قطاع غزة، على خلفية تهديد الاحتلال الإسرائيلي بتنفيذ عملية عسكرية في رفح جنوبي القطاع.

وأوضح المتحدث العسكري باسم الجماعة يحيى سريع، في بيان، خلال تظاهرة تضامنية مع غزة بالعاصمة صنعاء، الجماعة ستستهدف جميع السفن المتجهة إلى موانئ الاحتلال في أي منطقة تطالها أيدي الجماعة، بغض النظر عن جنسيتها أو وجهتها، مؤكداً أن الجماعة ستفرض عقوبات شاملة على كل سفن الشركات المرتبطة بالموانئ الإسرائيلية، في حال أقدمت قوات الاحتلال على شن عملية برية في رفح.

وأضاف سريع “إذا شن العدو عملية عدوانية في رفح فسنفرض عقوبات على كل السفن المرتبطة بالموانئ المحتلة، وسنمنع سفن الشركات المرتبطة بهذه الموانئ من المرور في منطقة عملياتنا بغض النظر عن جنسيتها ووجهتها”.

وبين أن الجماعة “تتابع تطورات المعركة في قطاع غزة مع استمرار العدوان الإسرائيلي والأميركي، والتحضير الجدي لتنفيذ عملية عسكرية عدوانية ضد منطقة رفح.. وكذلك العرض المطروح على المقاومة، والذي يريد فيه العدو انتزاع ورقة الأسرى دون وقف دائم لإطلاق النار”، مشدداً أن أنصار الله لن تتردد في التحضير والاستعداد لمراحل تصعيدية أوسع وأقوى، حتى وقف العدوان ورفع الحصار عن غزة.

وكان زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، اعلن الخميس، أن جماعته تحضر لجولة رابعة من التصعيد إذا استمرت حرب الإبادة الإسرائيلية على قطاع غزة.

وفي أكتوبر الماضي، أعلنت جماعة أنصار الله تنفيذ عمليات عسكرية تستهدف مواقع في جنوب فلسطين المحتلة بصواريخ ومسيّرات، قبل أن تنتقل الجماعة إلى المرحلة الثانية في نوفمبر/ تشرين الثاني الفائت، باستهداف سفن تتبع للاحتلال أو مرتبطة بها.

وتمثلت المرحلة الثالثة باستهداف سفن أمريكية وبريطانية في البحر الأحمر وبحر العرب، منذ مطلع العام الجاري.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي شن حرب الإبادة على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مما أسفر عن استشهاد أكثر من 34 ألف شهيد معظمهم أطفال ونساء، وأكثر من 77 ألف مصاب، كما يواصل اقتحام مناطق الضفة الغربية وينفذ حملات اعتقال واسعة في صفوف الفلسطينيين.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى