أهم الأنباء

لازاريني: الأونروا “تترنح وتنهار” نتجية استهدافها المستمر

قال مفوض وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني، إن الوكالة تنهار بسبب استهدافها المستمر منذ بداية حرب الإبادة الجماعية على قطاع غزة.

وحذر لازاريني أمام اللجنة الاستشارية في سويسرا، من انهيار الوكالة بسبب استهدافها المستمر منذ بدأت إسرائيل عدوانها على قطاع غزة، مبيناً أن “الأونروا محرك للتنمية البشرية للاجئي فلسطين منذ إنشائها قبل نحو 75 عامًا، واليوم تترنح تحت وطأة الهجمات المتواصلة”.

وأكد أن الوكالة مستهدَفة بسبب دورها في حماية حقوق لاجئي فلسطين و”لأنها تُجسّد التزامًا دوليًّا بالحل السياسي”، متابعاً “إذا لم نقم بالمقاومة فإن كيانات الأمم المتحدة الأخرى والمنظمات الدولية ستكون التالية، مما يزيد من تقويض نظامنا المتعدد الأطراف”.

وأوضح مفوض وكالة الأمم المتحدة “في غزة اليوم، تُعَد الأونروا العمود الفقري للاستجابة الإنسانية، ويجب حمايتها ودعمها حتى يتم التوصل إلى حل سياسي للصراع”.

وشدد لازاريني، أن “مستويات الجوع الكارثية بقطاع غزة من صنع البشر، وأطفال غزة يموتون بسبب سوء التغذية والجفاف، في حين تنتظر إمدادات الغذاء والماء النظيف على الشاحنات”.

ولفت إلى أن، أكثر من 180 منشأة للأونروا تضررت أو دُمرت، مما أسفر عن استشهاد 500 فلسطيني على الأقل، مشيرا إلى أن الوكالة كانت تلبي من 70 إلى 80% من احتياجات الرعاية الصحية الأولية، حسب لازاريني.

وكان سفير الاحتلال الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة جلعاد أردان، الحكومة الإسرائيلية إلى تصنيف الأونروا “منظمة إرهابية”، ردًّا على قرار الأمم المتحدة إدراج الجيش الإسرائيلي على القائمة السوداء للأطراف التي ترتكب انتهاكات ضد الأطفال في مناطق النزاع.

وأمس، الاثنين أعلنت منظمة إنقاذ الطفولة الدولية، أن قرابة 21 ألف طفل في قطاع غزة ظلوا تحت الأنقاض أو اعتقلوا أو دفنوا في مقابر مجهولة أو جماعية خلال حرب الإبادة الجماعية المستمرة على القطاع.

وأوضحت المنظمة في بيان، إلى أن عدد الأطفال المنفصلين عن أهاليهم ارتفع بسبب العملية العسكرية على مدينة رفح جنوب القطاع، وأن الذين يقومون بحماية الأطفال غير المحميين يتعرضون لضغوط.

وبينت، أن نحو 17 ألف طفل انفصلوا عن أسرهم أو فقدوا في غزة، ونحو 4 آلاف طفل ما زالوا تحت الأنقاض أو في مقابر جماعية أو مقابر مجهولة، مؤكدة أنه تم اعتقال عدد غير معروف من الأطفال من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى