أهم الأنباءفلسطين

جبارين يدعو الشعب الفلسطيني في الضفة للانتفاض

دعا رئيس حركة المقاومة الإسلامية حماس في الضفة الغربية، زاهر جبارين، الشعب الفلسطيني في الضفة للانتفاض ضد الاحتلال الإسرائيلي والتصدي لهجمات المستوطنين.

وطالب جبارين، في مقابلة مع قناة الجزيرة، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بوقف أشكال التنسيق كافة مع الاحتلال، مؤكداً أن الاحتلال يسعى لحسم الصراع من خلال توسيع الاستيطان ومصادرة عشرات الأراضي وحسم استيلائهم على المسجد الأقصى وتقنين إعدام الأسرى الفلسطينيين.

وأضاف أن حكومة بنيامين نتنياهو المتطرفة، سلحت المستوطنين الذين يرتدون زي الجيش ويحرقون بيوت ومزارع وسيارات الفلسطينيين، وتحاول تصفية حلم الدولة المستقلة خلال هذه الحرب، مبيناً أن استمرار الاحتلال الإسرائيلي هو أكبر جريمة في العصر الحالي.

ومنذ يوم أمس الجمعة، يواصل المستوطنون هجماتهم الإرهابية بحماية من جيش الاحتلال على عدة قرى وبلدات فلسطينية، خاصة في جنوب نابلس وشمال شرق رام الله، حيث أظهرت مشاهد إحراق مركبات، ومحاصيل زراعية، والعبث بممتلكات الفلسطينيين من قبل عصابات المستوطنين.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمها تعاملت، السبت، مع 10 إصابات في نابلس جراء هجوم المستوطنين بحماية قوات الاحتلال على منازل المواطنين في قرى وبلدات: دوما، بورين، قريوت، قصرة، وبيت فوريك.

وأضافت أن طواقمها تعاملت مع 11 إصابة في محافظة رام الله والبيرة، جراء هجوم المستعمرين بحماية قوات الاحتلال لليوم الثاني على التوالي على عدة قرى وبلدات من بينها: المغيّر، بيتين، دير جرير، المزرعة الغربية، سلواد، عين سينيا، أبو فلاح، عطارة وبرقة.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال تعيق وصول مركبات الإسعاف التابعة للجمعية للجرحى والمصابين، الأمر الذي يعرّض حياة الجرحى للخطر ويؤخّر حصولهم على الرعاية الصحية الطارئة بالسرعة اللازمة. كما أن الإعاقات المستمرة لطواقم الإسعاف تشكّل تحديًا كبيرًا في الاستجابة للحالات الإنسانية والاصابات.

استنفرت حركتا المقاومة الإسلامية حماس، والجهاد الإسلامي، المقاومين وعموم الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية، لصد هجمات المستوطنين على قرى عديدة في مناطق مختلفة.

وقالت في بيانات صحفية “نهيب بجماهير شعبنا ومقاومينا الأبطال، في ضفة العياش وأبي هنود وطوالبة والكرمي، للانتفاض في وجه هذه المخططات، وتصعيد الحراك الثوري والمقاوِم، والاشتباك مع العدو الصهيوني وميليشياته الإجرامية من المستوطنين المتطرّفين، والتصدي لهذه الهجمات الهمجية، واستكمال صورة التلاحم البطولي في معركة طوفان الأقصى، مع شعبنا في قطاع غزة ومقاومته الباسلة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى