أهم الأنباءشؤون دوليةفلسطين

أستراليا تتجه رسميًا لتصنيف حركة حماس كـ”منظمة إرهابية”

أعلنت أستراليا، الخميس، أنها تخطط لضم حركة حماس الفلسطينية بأكملها إلى قائمتها للمنظمات الإرهابية المحظورة.

وأفادت وزيرة الداخلية الأسترالية كارين أندروز، في بيان نشرته على الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية، الخميس، أن أستراليا جددت قائمتها للتنظيمات الإرهابية.

وأضافت بأنهم بصدد إدراج “حماس” و”هيئة تحرير الشام” و”حراس الدين” في سوريا، و”الحركة الاشتراكية الوطنية” بالولايات المتحدة في قائمة الإرهاب.

وبموجب القانون الأسترالي، يمكن أن يواجه من تثبت إدانتهم بارتكاب أعمال إرهابية عقوبة بالسجن تصل إلى 25 عاما.

وكان قد تم إدراج كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، في قائمة المنظمات الإرهابية منذ عام 2003.

انضم النظام الاشتراكي الوطني، الذي يدعو إلى “حرب عنصرية” عالمية وانهيار المجتمعات الديمقراطية، إلى القائمة يوم الخميس، ليرتفع عدد الجماعات المحظورة إلى 28.

كتبت أندروز إلى حكومات الولايات لوضع اللمسات الأخيرة على قائمة حماس في أقرب وقت ممكن.

وأضافت أندروز: “آراء حماس والجماعات المتطرفة العنيفة المدرجة اليوم مقلقة للغاية، ولا يوجد مكان في أستراليا لمثل هذه الآراء”.

وتابعت “من الضروري ألا تستهدف قوانيننا الأعمال الإرهابية والإرهابيين فحسب، بل أيضا المنظمات التي تخطط وتمول وتنفذ هذه الأعمال”.

اختلفت شبكة المناصرة الأسترالية الفلسطينية، وهي تحالف وطني من الأستراليين الذين يدعمون الحقوق الفلسطينية، مع تصنيف الجناح السياسي لحركة حماس كمنظمة إرهابية.

قال رئيس الشبكة المطران جورج براوننج: “لقد فشلت الحكومة في واجبها في البحث عن حل سلمي وأظهرت أنها تطبق مجموعة من القواعد على فلسطين وأخرى على إسرائيل”.

وقال رئيس الاتحاد الصهيوني الأسترالي، جيريمي ليبلر، إن قائمة حماس توضح “رفض أستراليا المطلق للكراهية والإرهاب”.

وقال ليبلر في بيان “ليس هناك شك على الإطلاق في أن حماس برمتها تتوافق مع تعريف التنظيم الإرهابي”، مضيفا أن القرار يؤيد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وكندا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى