أهم الأنباءرياضة

الاتحاد الفلسطيني لكرم القدم يدعو”الفيفا” لتعليق عضوية الاحتلال

دعا الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم –فيفا (FIFA) إلى تعليق عضوية الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم لديها بشكل فوري بسبب حرب الإبادة الجماعية على قطاع غزة.

وطالب الاتحاد، في رسالة وجهها إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، مجلس “الفيفا” بحظر الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم وأعضائه المباشرين وغير المباشرين بشكل فوري من أي نشاط كروي يقع ضمن اختصاص “الفيفا”، واحترام وحدة الأراضي التابعة للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وإيقاف أي نشاط كروي للاحتلال في الضفة الغربية.

وأكد على ضرورة إحالة المسألة برمتها إلى اللجنة التأديبية للفيفا، للفصل فيها وفرض عقوبات إضافية على الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم وعلى أعضائه.

الاتحاد، أنه قدم حجته القانونية إلى اللجنة القانونية المستقلة التي شكلها مجلس الفيفا لتقديم المشورة بشأن المسائل التي أثارها مقترح الاتحاد إلى كونجرس الفيفا في 11 مارس 2024، الذي أحيل إلى مجلس الفيفا.

وأضاف أن تقديم الطلب اليوم يأتي في ظل واقع مدمر غير مسبوق، إذ قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر أكثر من 41.000 شخص، منهم 16.000 طفل تقريبا، بالإضافة إلى مقتل أكثر من 500 شخص وإصابة أكثر من 5.200 آخرين في الضفة الغربية”.

وتابع الاتحاد، أن الرياضة الفلسطينية والمشهد الكروي الفلسطيني في غزة تعرضا لتدمير كامل، وتم استهداف وتدمير المرافق الرياضية والملاعب والصالات والنوادي، 41 منها في قطاع غزة و7 في الضفة الغربية.

وشدد في رسالته، إن الاحتلال استخدم أستاذ اليرموك في غزة كمعسكر اعتقال مؤقت، حيث تم تجريد المدنيين من أطفال بعمر 10 سنوات تقريبا ومسنين من ملابسهم وتعصيب أعينهم.

وكان المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، طالب في بيان، اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم –فيفا (FIFA) إلى اتخاذ إجراءات ضد الاحتلال الإسرائيلي لارتكابه جرائم بحق الرياضيين الفلسطينيين.

وأكد المرصد الأورومتوسطي، أنه يجب محاسبة الاحتلال الإسرائيلي على ما ارتكبته من جرائم بحق الرياضيين الفلسطينيين ضمن حرب الإبادة الجماعية التي يشنها في قطاع غزة، مشيراً إلى أن الاحتلال قتل  270رياضيا فلسطينيا على الأقل، بالإضافة لتدمير البنية التحتية والمنشآت والملاعب الرياضية منذ بداية الحرب.

وبين إن الاحتلال تعمد تحويل ملعب “اليرموك” في مدينة غزة إلى مركز اعتقال لاحتجاز وإذلال مئات الفلسطينيين والذين ظهروا عراة ومجردين من ثيابهم، وبينهم أطفال، في مشاهد عرضها الإعلام الإسرائيلي في كانون الأول/ديسمبر 2023.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى