أهم الأنباءشؤون دولية

نتنياهو: مستعد لتحمل الهجمات مقابل تلقي الأسلحة الكافية من واشنطن

قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس، إنه مستعد لتحمل الهجمات الشخصية مقابل أن تتلقى تل أبيب الأسلحة الكافية من الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف نتنياهو، في فيديو نشره عبر منصة “إكس”، “أنا مستعد لتحمل الهجمات الشخصية، بشرط أن تتلقى إسرائيل من الولايات المتحدة الذخيرة التي تحتاجها في الحرب من أجل وجودها”.

وأكد أنه “من غير المعقول أن تقوم الإدارة الأمريكية في الأشهر القليلة الماضية بحجب أسلحة وذخائر عن إسرائيل”.

والثلاثاء الماضي، قال نتنياهو إن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أكد له أن إدارة الرئيس جو بايدن تعمل على رفع القيود المفروضة على تسليم الأسلحة إلى إسرائيل، مبيناً أنه أبلغ بلينكن أنه “من غير المعقول” أن واشنطن “حجبت أسلحة وذخائر” عن إسرائيل خلال الأشهر القليلة الماضية.

من جانبه، قال البيت الأبيض، إن ادعاءات بنيامين نتنياهو، بشأن “حجب” الولايات المتحدة أسلحة عن تل أبيب “مزعج ومخيب لآمال”.

وأوضح المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي، أن “مزاعم نتنياهو مخيبة للآمال بشدة ومزعجة لنا بالتأكيد، بالنظر إلى حجم الدعم الذي قدمناه وسنواصل تقديمه لرئيس الوزراء نتنياهو”.

وأضاف كيربي، خلال مؤتمر صحفي، “كان الأمر مزعجا ومخيبا للآمال بالنسبة لنا، بقدر ما كان غير صحيح أيضا، ومن الصعب جدا معرفة ما كان يدور في ذهنه بالضبط”، مشيراً إلى أن إدارة بايدن، أوضحت لإسرائيل “خيبة أملها العميقة” إزاء التصريحات التي تم التعبير عنها في الفيديو، و”مخاوفها” بشأن دقة التصريحات التي تم الإدلاء بها.

من جانبها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير تعليقاً على تصريحات نتنياهو “نحن بالفعل لا نعرف ما الذي يتحدث عنه، نحن فقط لا نعرف”.

وقبل أسابيع، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إن “إسرائيل شريكنا الأقوى في الشرق الأوسط، ومن غير المعقول أن نقف مكتوفي الأيدي إذا ضعفت دفاعاتها وتمكنت إيران من تنفيذ التدمير الذي كانت تنوي القيام به”، مبيناً الولايات المتحدة بإمكانها أن تجعل هذا السيناريو أقل احتمالا، من خلال تجديد الدفاعات الجوية الإسرائيلية وتقديم المساعدة العسكرية اللازمة لإسرائيل الآن، حتى تظل دفاعاتها بكامل جهوزيتها.

وأضاف “الآن ليس الوقت المناسب للتخلي عن أصدقائنا وأدعو مجلس النواب الأميركي لإقرار تشريع عاجل يتعلق بالأمن القومي لإسرائيل وأوكرانيا”، مشيراً إلى أن حزمة المساعدات تركز على احتياجات إسرائيل الدفاعية الطويلة المدى لضمان قدرتها على الحفاظ على تفوقها العسكري ضد إيران أو أي خصم آخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى